يتم التحميل...

أراء العلماء والمؤرخين في زين العابدين (ع)

ولادة الإمام السجاد (ع)

قال اليعقوبي: كان أفضل الناس وأشدّهم عبادة، وكان يسمّى: زين العابدين، وكان يسمّى أيضاً: ذا الثفنات، لما كان في وجهه من أثر السجود...

عدد الزوار: 108

قال اليعقوبي: كان أفضل الناس وأشدّهم عبادة، وكان يسمّى: زين العابدين، وكان يسمّى أيضاً: ذا الثفنات، لما كان في وجهه من أثر السجود.

قال الحافظ أبو القاسم عليّ بن الحسن الشافعي المعروف بابن عساكر: في ترجمة الإمام عليه السلام: كان عليّ بن الحسين ثقةً مأموناً، كثير الحديث، عالياً رفيعاً.

قال الذهبي: كانت له جلالة عجيبة، وحقّ له والله ذلك، فقد كان أهلاً للإمامة العظمى; لشرفه وسؤدده وعلمه وتألّهه وكمال عقله.

قال الحافظ أبو نعيم: قال: عليّ بن الحسين بن عليّ بن أبي طالب عليهم السلام زين العابدين ومنار القانتين، كان عابداً وفيّاً وجواداً صفيّاً.

قال صفيّ الدين: كان زين العابدين عظيم الهدى والسمت الصالح.

قال النووي: وأجمعوا على جلالته في كلّ شيء.

قال عماد الدين إدريس القرشي: كان الإمام عليّ بن الحسين زين العابدين أفضل أهل بيت رسول الله صلى الله عليه وآله وأشرفهم بعد الحسن والحسين عليهم جميعاً الصلاة والسلام، وأكثرهم ورعاً وزهداً وعبادة.

قال النسّابة الشهير ابن عنبة: وفضائله عليه السلام أكثر من أن تحصى أو يحيط بها الوصف.

قال الشيخ المفيد: كان عليّ بن الحسين أفضل خلق الله بعد أبيه علماً وعملاً، وقال: قد روى عنه فقهاء العامّة من العلوم ما لا يحصى كثرة، وحُفِظ عنه من المواعظ والأدعية وفضائل القرآن والحلال والحرام والمغازي والأيام ما هو مشهور بين العلماء.

وقال ابن تيمية: أمّا عليّ بن الحسين فمن كبار التابعين وساداتهم علماً وديناً. وله من الخشوع وصدقة السرّ وغير ذلك من الفضائل ما هو معروف .1


1- أعلام الهداية ج 6 ص36.

2011-06-05