يتم التحميل...

وصايا منجية

شعبان

نبارك لولي أمر المسلمين و للمؤمنين جميعا الذكرى العطرة لولادة الإمام الثاني عشر الحجة بن الحسن المهدي عجل الله فرجه الشريف، الذي ورد عنه في مكاتبته للشيخ المفيد:« إنا غير مهملين (لمراعاتكم) ولا ناسين لذكركم ولولا ذلك لنزل بكم اللواء (الشدة والضيق في المعيشة) واصطلمكم (استأصلكم) الأعداء». من هنا نعرض بعض وصايا الإمام عجل الله تعالى فرجه الشريف

عدد الزوار: 294

بسم الله الرحمن الرحيم

وصايا منجية
المناسبة: ولادة الإمام المهدي عجل الله فرجه الشريف
 


نبارك لولي أمر المسلمين و للمؤمنين جميعا الذكرى العطرة لولادة الإمام الثاني عشر الحجة بن الحسن المهدي عجل الله فرجه الشريف، الذي ورد عنه في مكاتبته للشيخ المفيد: « إنا غير مهملين (لمراعاتكم) ولا ناسين لذكركم ولولا ذلك لنزل بكم اللواء (الشدة والضيق في المعيشة) واصطلمكم (استأصلكم) الأعداء».
من هنا نعرض بعض وصايا الإمام عجل الله تعالى فرجه الشريف لشيعته ضمن العناوين التالي :

• التمسك بولاية أهل البيت عليهم السلام :
فعنه عجل الله فرجه الشريف: « فليعمل كل امرئ منكم بما يقرب به من محبتنا ويتجنب ما يدنيه من كراهتنا وسخطنا فإن أمرنا بغتة فجأة حين لا ينفعه توبة».

• ترك المعاصي :
 ففي مكاتبته للشيخ المفيد ورد عنه عجل الله فرجه الشريف: « فما يحبسنا عنهم إلا ما يتصل بنا مما نكرهه ولا نؤثره منهم والله المستعان». «والعاقبة بجميل صنع الله سبحانه تكون حميدة ما اجتنبوا المنهيين عنه من الذنوب».

• ترك الشبهات:
 حيث يضمن الإمام عجل الله فرجه الشريف النجاة لمن تركها: « أنا زعيم بنجاة من لم يَرُمْ فيها المواطن الخفية وسلك في الظعن منها السبل المرضية».

• الإكثار من الدعاء بالفرج :
 ففي مكاتبته عجل الله فرجه الشريف لاسحق بن يعقوب: « وأكثروا الدعاء فإن ذلك فرجكم». وقد ورد أنّ الإمام عجل الله فرجه الشريف يحفظ شيعته من مكان غيبته بالدعاء لهم حيث يقول في مكاتبته للشيخ المفيد :« لأننا من وراء حفظهم بالدعاء الذي لا يحجب عن ملك الأرض والسماء فلتطمئن بذلك من أوليائنا القلوب وليتقوا بالكفاية منه وإن راعتهم الخطوب ..».

• وصايا ذهبية:
ومن الوصايا التي حق لها أن تكتب بماء الذهب على نفائس الصفحات ما ورد عنه عجل الله فرجه الشريف في كتابه إلى ابن بابويه القمي والد الشيخ الصدوق وفيه جملة من الآداب أوصاه بها وأمره أن يوصي بها الشيعة قائلاً له:
«... وأوصيك بمغفرة الذنب وكظم الغيظ، وصلة الرحم ومؤاساة الإخوان والسعي في حوائجهم في العسر واليسر والحلم عند الجهل والتفقه في الدين والتثبت في الأمور والتعاهد للقران وحسن الخلق والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر... واجتناب الفواحش كلها وعليك بصلاة الليل فإن النبي صلّى الله عليه وآله وسلّم أوصى علياً عليه السلام فقال: «يا علي عليك بصلاة الليل، عليك بصلاة الليل، ومن استخف بصلاة الليل فليس منا فاعمل بوصيتي وأمر جميع شيعتي بما أمرتك به حتى يعملوا عليه وعليك بالصبر وانتظار الفرج فإن النبي صلّى الله عليه وآله قال :«أفضل أعمال أمتي انتظار الفرج».
فاصبر يا شيخي ومعتمدي أبا الحسن وأمر جميع شيعتي بالصبر ﴿ إِنَّ الأَرْضَ لِلّهِ يُورِثُهَا مَن يَشَاء مِنْ عِبَادِهِ وَالْعَاقِبَةُ لِلْمُتَّقِينَ والسلام عليك وعلى جميع شيعتنا ورحمة الله وبركاته وحسبنا الله ونعم الوكيل، نعم المولى ونعم النصير».

وآخر دعوانا أن الحمد لله ربّ العالمين

2010-07-21