يتم التحميل...

ترشيد الإقتصاد في التشريع الإسلامي

ربيع الثاني

قال الله تعالى: ﴿وَآتِ ذَا الْقُرْبَى حَقَّهُ وَالْمِسْكِينَ وَابْنَ السَّبِيلِ وَلاَ تُبَذِّرْ تَبْذِيرًا﴾ (الإسراء:26) وعن رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم أنه قال: "إنّ أصنافاً من أمتي لا يستجاب لهم دعاؤهم... ورجلٌ رَزَقَه اللهُ مالاً كثيراً فأنفقه، ثمّ أقبل يدعو: يا ربِّ ارزقني! فيقول الله عزّوجلّ: ألم أرزُقكَ رزقاً واسعا؟ فهلاَّ اقتصدت فيه كما أمرتك ولم تسرف, وقد نهيتُك عن الإسراف؟.".

عدد الزوار: 106

بسم الله الرحمن الرحيم

ترشيد الإقتصاد في التشريع الإسلامي



قال الله تعالى: ﴿وَآتِ ذَا الْقُرْبَى حَقَّهُ وَالْمِسْكِينَ وَابْنَ السَّبِيلِ وَلاَ تُبَذِّرْ تَبْذِيرًا(الإسراء:26)
وعن رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم أنه قال: "إنّ أصنافاً من أمتي لا يستجاب لهم دعاؤهم ...ورجلٌ رَزَقَه اللهُ مالاً كثيراً فأنفقه، ثمّ أقبل يدعو: يا ربِّ ارزقني! فيقول الله عزّوجلّ: ألم أرزُقكَ رزقاً واسعاً؟ فهلاَّ اقتصدت فيه كما أمرتك ولم تسرف، وقد نهيتُك عن الإسراف؟".

من الموضوعات الهامّة التي أشار إليها القرآن الكريم والسنّة النبويّة قضية تحديد الاستهلاك كمّاً وكيفاً، لأنّ ذلك من أقوى أسباب التنمية الاقتصادية، في مقابل الإفراط في الاستهلاك الذي تُهدّد بفناء منابع القوّة والغذاء وسائر المستلزمات. وفي التعاليم القرآنيّة والنبويّة نجد إشارات متعدّدة ومتنوّعة إلى مبادئ وأصول الأخلاق الاقتصادية التي يريدنا الإسلام أن نتّبعها ونسلكها. ويمكن تسليط الضوء الإجمالي على بعضها.
 
●  المحدودية في التصرفات الماليّة والنفقات

عن رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم: "إيّاكم والسّرف في المال والنفقة وعليكم بالاقتصاد، فما افتقر قومٌ قطُّ اقتصدوا" وعن الإمام الحسن العسكري عليه السلام: "عليك بالاقتصاد، وإيّاك والإسراف، فإنّه مِن فِعلِ الشيطنة".

●  المحدوديّة في وسائل النقل

ورد عن الإمام الصادق عليه السلام قوله: "...ويَركَبوا قصداً..أترى الله ائتمَنَ رجلاً على مالٍ خَوَّلَ له أن يشتري فرساً بعشرة آلاف درهم، ويجزيه فرسٌ بعشرين درهماً... وقال: "ولا تسرِفوا، إنه لا يُحِبُّ المسرفين".

●  المحدوديّة في اللباس

فمن أوصاف المتقين في كلام أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه السلام: "ملبَسُهُم الاقتصاد". وعن الإمام الصادق عليه السلام  فيما رواه عنه أبان بن تغلب: "...ويَلبَسوا قصداً". وفي وصيّة الإمام الصادق عليه السلام لأحدهم: "يا عيسى! المال مالُ الله، جعله ودائع عند خلقه، وأمرهم...أن يَلبسُوا منه قصداً. . .".
 
●  المحدوديّة في الفراش والأثاث

عن حمّاد بن عيسى أنّ الإمام الصادق عليه السلام نظر إلى الفراش في دار رجلٍ فقال: "فراشٌ للرجل، وفراشٌ لأهله، وفراشٌ لضيفه، والفراش الرابع للشيطان".

وقد شدّد سماحة ولي أمر المسلمين في خطابه الأخير والذي أعلن فيه هذا العام هو عام ترشيد الاستهلاك في كافّة المجالات والشؤون على ضرورة إدارة الاستهلاك بحكمة وعقلانيّة وعدم الإسراف والتبذير على الصعيدين الفردي والعام ومما قاله: (هذا النوع من الاستهلاك في كافّة مجالات الحياة والتمادي والاستهلاك غير المنضبط وغير المنطقي والبعيد عن التدبير العقلاني يضرّ بالبلاد وبنا جميعاً كأفراد وأشخاص. إنني أطلب وأرجو من عموم الشعب ولا سيّما المسؤولين مضاعفة نشاطهم خلال العام على هذا الصعيد، وان يخططوا ويبرمجوا لإصلاح نموذج الاستهلاك..).

وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين

2009-07-02