يتم التحميل...

دوحة الولاية العدد 313 شهر ذي القعدة 1445هـ / أيّار - حزيران 2024م

ذو القعدة

السلام عليك يا علي بن موسى الرضا...

عدد الزوار: 288

 

 

حكمة العدد

 

الإمام زين العابدين (عليه السلام): «لا غِنى بالزوجِ عنْ ثلاثةِ أشياءٍ في ما بينَهُ وبينَ زوجتِهِ، وهيَ: الموافقةُ، ليجتلبَ بها موافقتَها ومحبّتَها وهواها، وحسنُ خُلُقِهِ معها، واستعمالُهُ استمالةَ قلبِها بالهيئةِ الحسنةِ في عينِها، وتوسعتُهُ عليها».

ابن شعبة الحرّانيّ، تحف العقول عن آل الرسول (صلّى الله عليه وآله)، ص323.

 

الإمام الرضا (عليه السلام) راعي استقرار الأمّة

 

إنّ الإمام الرضا (عليه السلام) برغم جميع المحن والمصائب والبلايا الّتي تعرّض لها، لم يسعَ يوماً لتأجيج نار الفرقة والاختلاف بين المسلمين، بل كان ملتزماً دائماً بالحفاظ على الهدوء والاستقرار في الأمّة، وتابع طريقه إلى الأمام على هذا النهج، نهج جدّه أمير المؤمنين عليّ (عليه السلام). فكما تعلمون إنّ عليّاً أميَر المؤمنين، أبا الأئمّة، هو الشخصيّة الأولى في الإسلام بعد رسول الله (صلّى الله عليه وآله)، أمضى عمره الشريف في ساحات الجهاد والنضال، وعندما بدأت الخلافات تحتدم وتعصف بالساحة الإسلاميّة، آثر التخلّي عن حقوقه في سبيل الحفاظ على وحدة الأمّة واستقرارها، لأنّ الإسلام بحاجة إلى مناخ هادئ ومستقرّ.

الإمام الخمينيّ (قُدِّس سرُّه)، صحيفة الإمام، ج‏13، ص336.

 

إمامُ الأمس واليوم والغد

 

إلا تزال أبعادٌ كثيرةٌ لشخصيّة إمامنا الجليل غيرَ معروفة. في الحقيقة إنّ جيل الثورة الحاليّ، خاصّة جيلنا الشابّ، لا يعرف الإمامَ العزيز حقّ المعرفة، ولا يفهمه [كلَّ الفهم]، ولا يعرف عظمةَ الإمام... كان الإمامُ شخصيّةً استثنائيّةً بالمعنى الحقيقيّ للكلمة.

إنّ تعرّفَ الإمامِ أمرٌ مهمٌّ لجيل الشباب؛ لناحية أنّه يساعدهم في إدارة مستقبل البلاد على النحو الأكثر كفاءة. الإمام ليس إمامَ الأمس فقط، إنّما هو إمام اليوم، وإمام الغد أيضاً.

الإمام الخامنئيّ (دام ظلّه)، بتاريخ 04/06/2022م.

 

هذا الانتصار لم يأتِ بالمجّان

 

إنّ هذا الانتصار لم يأتِ بالمجّان، ولم يأتِ نتيجة مظاهرتين هنا أو اعتصامين هنا أو تدخّل دوليّ هنا... إنّما جاء حصيلة سنوات طوال من التضحيات والشهادة والصبر والتحمّل والتهجير... إذاً، الأثمان الّتي قُدِّمت لصنع هذا الانتصار كانت أثماناً عاليةً وغاليةً جدّاً، ودائماً نحن نقول: أغلى ما عندنا، أعزّ ما عندنا، أجمل ما عندنا، قدّمناه في هذه المقاومة حتّى كان هذا الانتصار.

عندما يَعرف شعبنا وأجيالنا الشابّة أنّ هذا الانتصار وهذا التحرير وهذا الإنجاز التاريخيّ، الّذي هو من أهمّ انتصارات لبنان في تاريخ لبنان، إنّما كان نتيجة هذه التضحيات الجِسام، حينئذٍ يجب عليهم أن يُحافظوا عليه، وأن يتمسّكوا به، أن يُدافعوا عنه، وأن يصونوه، وليس كما يسعى بعضهم لأن يُفرِّطوا به، أو أن يضعوه في دائرة النسيان، لأنّه يُبنى عليه.

سماحة السيّد حسن نصر الله (حفظه الله)، بتاريخ 25/05/2023م.

 

دحو الأرض

 

معنى دحو الأرض

﴿وَالْأَرْضَ بَعْدَ ذَلِكَ  دَحَاهَا﴾؛ أي بسطَها ومدَّها بعدما بنى السماء ورفع سمكها وسوّاها وأغطش ليلها وأخرج ضحاها.

عن الإمام الباقر (عليه السلام): «لَمَّا أَرَادَ اللَّه عَزَّ وجَلَّ أَنْ يَخْلُقَ الأَرْضَ، أَمَرَ الرِّيَاحَ فَضَرَبْنَ وَجْه الْمَاءِ حَتَّى صَارَ مَوْجاً، ثُمَّ أَزْبَدَ فَصَارَ زَبَداً وَاحِداً، فَجَمَعَه فِي مَوْضِعِ الْبَيْت،ِ ثُمَّ جَعَلَه جَبَلاً مِنْ زَبَدٍ، ثُمَّ دَحَا الأَرْضَ مِنْ تَحْتِه، وهُوَ قَوْلُ اللَّه عَزَّ وجَلَّ: ﴿إِنَّ أَوَّلَ بَيْتٍ وُضِعَ لِلنَّاسِ لَلَّذِي بِبَكَّةَ مُبارَكاً﴾».

ليلة الخامس والعشرين من ذي القعدة

هي ليلة دحو الأرض، وهي ليلة شريفة، تنزل فيها رحمة الله تعالى، وللقيام بالعبادة فيها أجر جزيل.

عَنِ الْحَسَنِ بْنِ عَلِيٍّ الْوَشَّاءِ، قَالَ: كُنْتُ مَعَ أَبِي وَأَنَا غُلَامٌ، فَتَعَشَّيْنَا عِنْدَ الرِّضَا (عليه السلام) لَيْلَةَ خَمْسَةٍ وَعِشْرِينَ مِنْ ذِي الْقَعْدَةِ، فَقَالَ لَهُ: «لَيْلَةُ خَمْسَةٍ وَعِشْرِينَ مِنْ ذِي الْقَعْدَةِ؛ وُلِدَ فِيهَا إِبْرَاهِيمُ (عليه السلام)، وَوُلِدَ فِيهَا عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ (عليه السلام)، وَفِيهَا دُحِيَتِ‏ الْأَرْضُ‏ مِنْ‏ تَحْتِ‏ الْكَعْبَةِ، فَمَنْ صَامَ ذَلِكَ الْيَوْمَ كَانَ كَمَنْ صَامَ سِتِّينَ شَهْراً»

يوم الخامس والعشرين من ذي القعدة

هو يوم دحو الأرض، وأحد الأيّام الأربعة التي خُصَّت بالصيام بين أيّام السنة.

عن أمير المؤمنين (عليه السلام): «إِنَ‏ أَوَّلَ‏ رَحْمَةٍ نَزَلَتْ مِنَ السَّمَاءِ إِلَى الْأَرْضِ فِي خَمْسٍ وَعِشْرِينَ مِنْ ذِي الْقَعْدَةِ، فَمَنْ صَامَ ذَلِكَ الْيَوْمَ وَقَامَ تِلْكَ اللَّيْلَة،َ فَلَهُ عِبَادَةُ مِئَةِ سَنَةٍ صَامَ نَهَارَهَا وَقَامَ لَيْلَهَا. وَأَيُّمَا جَمَاعَةٍ اجْتَمَعَتْ ذَلِكَ الْيَوْمَ فِي ذِكْرِ رَبِّهِمْ عَزَّ وَجَل،َّ لَمْ يَتَفَرَّقُوا حَتَّى يُعْطَوْا [يُؤْتَوْا] سُؤْلَهُمْ، وَيَنْزِلُ فِي ذَلِكَ الْيَوْمِ أَلْفُ أَلْفِ رَحْمَةٍ، يَضَعُ مِنْهَا تِسْعَةً وَتِسْعِينَ فِي خُلُقِ الذَّاكِرِينَ وَالصَّائِمِينَ [الصَّافِّينَ‏] فِي ذَلِكَ الْيَوْمِ وَالْقَائِمَيْنِ فِي تِلْكَ اللَّيْلَةِ»

 

الرياضة أمرٌ واجبٌ وضروريّ

 

أشير إلى قضيّة الرياضة، باعتبارها من الشؤون المهمّة في البلد، وأؤكّد على جميع أبناء الشعب أن ينظروا إلى الرياضة نظرةً جادّة، وأن يرَوها أمراً لازماً وضروريّاً لسلامتهم. المجتمع الرياضيّ مجتمع نشيط وحيّ ومثابر وماهر.

انقلوا عادة ممارسة الرياضة إلى أبنائكم، وحثّوا الأطفال والفتيان، وخاصّة الشباب، على ممارستها. حتّى الكهول، يجب عليهم أن يمارسوا الرياضة. كلٌّ يؤدّي الرياضةَ الّتي تناسب وضعه. إنّها أمرٌ واجبٌ وضروريّ من أجل نشاط المجتمع وانتعاشه.

من كلامٍ للإمام الخامنئيّ (دام ظلّه)، بتاريخ 1 جمادى الأولى 1417هـ.

 

فقه الوليّ

 

من أحكام المسجد

1- يحرم تنجيسُ أرض المسجد وسقفه وجدرانه وسطحه، وإذا تنجّس تجب المبادرةُ فوراً إلى تطهيره.
2- تطهير المسجد واجبٌ كفائيّ، ولا ينحصر وجوبُه بمَن نجّسه أو كان سبباً في تنجيسه، بل هو واجبٌ على كلِّ مَن يتمكّن من تطهيرِه.
3- تجب مراعاةُ شأن المسجد وحرمته ومقامه، ويجب الاجتناب عن الأعمال الّتي تنافي شأنه ومنزلته.
4- يستحبّ تنظيف المسجد وإحياؤه، كما يستحبّ لمن يريد الذهاب إليه التطيّب وارتداء الملابس النظيفة والأنيقة.
5- يستحبّ السبق في الدخول إلى المسجد والتأخّر في الخروج منه، وأن يلهج اللسان بالذكر ويخشع القلب حال الدخول والخروج، ويستحبّ بعد الدخول الصلاة ركعتَين بقصد تحيّة المسجد.

 

وصيّة شهيد

 

إنّ عليكم أن تتحمّلوا قليلاً من العناء، فمهما طال بنا ذلك، فليس كيوم القيامة. إنّ عليكم أن تصبروا على بلاء هذه الدنيا الزائلة، لتدركوا بذلك تلك السعادةَ الأبديّة.

إخواني، أخلِصوا لله نيّاتكم وأعمالكم، وليكن همُّكم ساعةَ لقائه؛ فاختصروا السبيلَ إليه، السبيلَ الأقرب واللقاءَ الأسرع، فما هي إلّا ميتة واحدة، بعدها السعادة الأبديّة في جوار الله مع الصدِّيقين والشهداء.

الشهيد باسم محمّد قشاقش، 04/03/1998م.

 

مناسبات الشهر

 

المناسبات الميلاديّة

 

المناسبات الهجرية

13 أيّار 2016م: شهادة السيّد مصطفى بدر الدين
23 أيّار: يوم الأسرى والمحرَّرين اللبنانيّين
25 أيّار: عيد المقاومة والتحرير
4 حزيران 1982م: الاجتياح الصهيونيّ للبنان
4 حزيران 1989م: رحيل الإمام الخمينيّ (قُدِّس سرّه)
5 حزيران: اليوم العالميّ للحفاظ على البيئة
6 حزيران: اليوم العالميّ لمكافحة التدخين

 

1 ذي القعدة 173هـ: ولادة السيّدة فاطمة المعصومة (عليها السلام)
11 ذي القعدة 148هـ: ولادة الإمام الرضا (عليه السلام)
25 ذي القعدة: دحو الأرض - بداية أسبوع الأسرة
29 ذي القعدة 220هـ: شهادة الإمام الجواد (عليه السلام)

 

2024-04-30