يتم التحميل...

أهم أعمال شهر رمضان المبارك

رمضان

نتقدم من ولي الله الأعظم الإمام الحجّة (عجل الله فرجه الشريف) ومن الإمام القائد الخامنئيّ (دام ظله) ومن المجاهدين وجميع المسلمين بأسمى آيات التهنئة والتبريك بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك، سائلين المولى عزّ وجلّ أن يجعله شهر خير ورحمة وأن يوفقنا لصيامه وقيامه وتلاوة كتابه.

عدد الزوار: 314

أهم أعمال شهر رمضان المبارك


نتقدم من ولي الله الأعظم الإمام الحجّة (عجل الله فرجه الشريف) ومن الإمام القائد الخامنئيّ (دام ظله) ومن المجاهدين وجميع المسلمين بأسمى آيات التهنئة والتبريك بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك، سائلين المولى عزّ وجلّ أن يجعله شهر خير ورحمة وأن يوفقنا لصيامه وقيامه وتلاوة كتابه.

تحدثت الروايات الواردة عن رسول الله (صلى الله عليه وآله) وأئمة أهل البيت (عليهم السلام) عن عظمة شهر رمضان المبارك وفضله وأعماله التي يمكن للإنسان من خلالها أن يعمق ارتباطه صلة بالله سبحانه وتعالى وأن يخرج من هذا الشهر المبارك وقد غفر الله له جميع ذنوبه. ومن أهم أعمال الشهر الكريم وفقاً لما ورد عن الرسول الأعظم (صلى الله عليه وآله) الورع عن محارم الله سبحانه وتعالى:

فعن أمير المؤمنين عليه السلام في حديث، قال: "قلت يا رسول الله ما أفضل الأعمال في هذا الشهر؟ فقال: يا أبا الحسن أفضل الأعمال في هذا الشهر الورع عن محارم الله".

ومنها أيضاً ما ورد عن الإمام الرضا عليه السلام أنه قال: "الحسنات في شهر رمضان مقبولة والسيئات فيه مغفورة، من قرأ في شهر رمضان آية من كتاب الله عز وجل كان كمن ختم القرآن في غيره من الشهور، ومن ضحك فيه في وجه أخيه المؤمن لم يلقه يوم القيامة إلا ضحك في وجهه وبشّره بالجنة، ومن أعان فيه مؤمناً أعانه الله تعالى على الجواز على الصراط يوم تزل فيه الأقدام، ومن كف فيه غضبه كف الله عنه غضبه يوم القيامة، ومن نصر فيه مظلوماً نصره الله على كل من عاداه في الدنيا ونصره يوم القيامة عند الحساب والميزان، شهر رمضان شهر البركة وشهر الرحمة وشهر المغفرة وشهر التوبة والإنابة، من لم يغفر له في شهر رمضان ففي أي شهر يُغفر له!. فاسألوا الله أن يتقبل منكم فيه الصيام ولا يجعله آخر العهد منكم وأن يوفقكم فيه لطاعته ويعصمكم من معصيته إنه خير مسؤول".

وللاستفادة من المعاني الروحية والتربوية لهذا الشهر المبارك، فإننا نؤكد على إخواننا جميعاً المداومة طيلة الشهر المبارك على الأمور التالية:

- ارتياد المساجد والتواجد فيها خاصة في أوقات الصلوات مهما كانت الظروف والأحوال.
- توقف كل الأعمال عند حلول وقت الصلاة والتوجه لأداء الفريضة في أول وقتها.
- قراءة جزء من القرآن الكريم يومياً حتى يكتمل الشهر المبارك وقد ختمنا القرآن الكريم، وإلا فما يتيسر من آياته.
- المشاركة في قراءة دعاء الافتتاح يومياً في المساجد وبصورة جماعية.
- المشاركة الدائمة في الأمسيات القرآنية.
- إحياء الليالي في العبادة والدعاء، والقيام لصلاة الليل ما أمكن.
- المواظبة على قراءة دعاء أبي حمزة الثمالي للاستفادة من معانيه التربوية.
- السعي لتعلم القرآن والتدبر في معانيه.
- معاهدة النفس على عدم ارتكاب المعصية طيلة الشهر المبارك.

وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين

2016-06-14