يتم التحميل...

نور الأسبوع: من كلام الإمام الصادق (عليه السلام) الذي سُمّي بنثر الدُّرَر

شوال

في أول ذي القعدة عام 173هـ أشرقت المدينة المنورة بالولادة المباركة للسيدة فاطمة المعصومة من أم صالحة مؤمنة هي نجمة خاتون، وتعتبر السيدة المعصومة ثاني وآخر أبنائها وكانت أعلى مقاماً ومنزلة من بعد الإمام الرضا(عليه السلام).

عدد الزوار: 97

من كلام الإمام الصادق (عليه السلام) الذي سُمّي بنثر الدُّرَر


في أول ذي القعدة عام 173هـ أشرقت المدينة المنورة بالولادة المباركة للسيدة فاطمة المعصومة من أم صالحة مؤمنة هي نجمة خاتون، وتعتبر السيدة المعصومة ثاني وآخر أبنائها وكانت أعلى مقاماً ومنزلة من بعد الإمام الرضا(عليه السلام). وقد اشتهرت بكريمة أهل البيت(عليهم السلام)، وفي هذه المناسبة العطرة نتقدّم من صاحب العصر والزمان الإمام المهدي (عجل الله فرجه الشريف) ووليّ أمر المسلمين الإمام السيد عليّ الخامنئيّ (دام ظلّه) والأمّة الإسلاميّة بأسمى آيات التهنئة والدعاء للمجاهدين بالنصر إن شاء الله تعالى.

من كلام الإمام الصادق (عليه السلام) الذي سُمّي بنثر الدُّرَر:

* ثلاثةٌ من تمسَّك بهنَّ نال من الدنيا والآخرة بُغيَـتَهُ: من اعتصمَ بالله ورضيَ بقضاءِ اللهِ. وأحسَنَ الظنَّ بالله.

* ثلاثةٌ من فرَّط فيهنَّ كان محروماً: استماحَةُ جوادٍ. ومصاحبةُ عالمٍ. واستمالةُ سلطانٍ.

* ثلاثةٌ تُورِثُ المحبَّة: الدين، والتواضع، والبَذْلُ.

* مَنْ بَرِئ من ثلاثةٍ نالَ ثلاثةً: مَن برئ من الشرّ نالَ العزّ، ومَنْ برئ من الكِبر نالَ الكرامة، ومَن برئَ من البُخل نالَ الشرف.

* ثلاثةٌ مُكسبةٌ للبغضاء: النفاق، والظّلم والعُجْبُ.

* ومن لم تكن فيه خصلةٌ من ثلاثةٍ لم يعدّ نبيلاً: مَنْ لم يكن له عقلٌ يزِينُهُ، أو جِدَّةٌ [الجدّة: الغنى والقدرة]ٍ تُغنيه، أو عشيرةٌ تعضدُهُ.

* ثلاثةٌ تُزري [تعيب] بالمرء: الحسد والنَّميمة، والطَّيش.

* ثلاثةٌ لا تُعرف إلّا في ثلاثة مواطِنَ: لا يُعرف الحليم إلّا عند الغضب، ولا الشجاع إلّا عند الحرب. ولا أخٌ إلّا عند الحاجة.

* ثلاثٌ من كُنَّ فيه فهو منافِقٌ وإن صام وصلّى: مَنْ إذا حدَّث كَذِب، وإذا وَعَدَ أخْلَف، وإذا ائتُمنَ خان.

* إِحذَر من الناس ثلاثة: الخائن، والظَّلوم، والنمّام، لأنَّ من خانَ لك خانَكَ، ومن ظَلَمَ لك سيَظلِمُك، ومَنْ نَمَّ إليكَ سينُمُّ عليك.

* ثلاثة من كُنَّ فيه كان سيِّداً: كظمُ الغيظ، والعفو عن المُسيء، والصلةُ بالنَّفس والمال.

* مَنْ رُزِقَ ثلاثاً نال ثلاثاً وهو الغنى الأكبر: القناعةُ بما أُعطي، واليأس ممّا في أيدي الناس، وترك الفضول.

* ثلاثةٌ لا يُعذَرُ المرء فيها: مُشاورة ناصحٍ، ومداراةُ حاسِدٍ، والتحبُّبُ إلى الناس.

* لا يُعَدُّ العاقل عاقلاً حتّى يستكملَ ثلاثاً: إعطاء الحقّ من نفسه على حالِ الرضا والغضب، وأن يرضى للناس ما يرضى لنفسه، واستعمال الحِلْم عند العثرة.

* ثلاثةٌ تدلُّ على كَرَم المرء: حُسْ،ُ الخُلْق، وكظم الغيظ، وغضُّ الطَّرف.

* مَنْ وَثِقَ بثلاثةٍ كان مغروراً: من صدّق بما لا يكون، وركَنَ إلى من لا يثِقُ به، وطمعَ في ما لا يملِكُ.

* ثلاثةُ أشياء يحتاجُ المرء طُرّاً إليها: الأمنُ، والعدلُ، والخِصب [كثرة العشب والخير].

* من طلبَ ثلاثةً بغيرِ حقٍّ حُرِمَ ثلاثةً بحقّ: من طلب الدنيا بغير حقٍّ حُرِمَ الآخرة بحقّ، ومن طلب الرئاسة بغير حقٍّ حُرِمَ الطاعة له بحقّ، ومن طلب المال بغير حقٍّ حُرِمَ بقاءهُ له بحقّ.

وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين

2015-08-17