27 شباط 2021 م الموافق لـ 15 رجب 1442 هـ
En FR

دوحة الولاية :: رجب

دوحة الولاية - العدد 273 - رجب 1442 هـ



 

 

حكمة العدد

 

الإمام الجواد (عليه السلام): «توسّدِ الصبرَ، واعتنقِ الفقرَ، وارفضِ الشهواتِ، وخالفِ الهوى، واعلمْ أنَّك لن تخلوَ من عينِ اللهِ، فانظرْ كيفَ تكونُ».

العلّامة المجلسيّ، بحار الأنوار، ج75، ص358.

 

 

الحاكم العادل

 

إنّ تلك الأعوامَ الخمسةَ تحتّم على المسلمين الاحتفاءَ بها مدى الدهر، الاحتفاءَ بحكومةٍ يتمنّى رئيسُها والحاكمُ فيها -أمير المؤمنين (عليه السلام)- الموتَ لاحتمالِ تعرُّض ذمّيّ أو ذمّيّة لسرقة خلخالها في أحد أطراف بلاده! من أجل هذه الحكومة، ينبغي للناس إقامةُ مراسم العزاء على رحيلها، والاحتفاءُ بالسنوات الخمس من حكومته؛ لأنّها كانت حكومةً من أجل العدل، ومن أجل الله. لا بدّ من الاحتفاءِ بمثل هذا الحاكم الذي يتساوى مع رعيّته، بل يتدنى مستوى معيشته عن الجميع. يتحلّى بمعنويّات تفوق الآفاق جميعاً، في حين يتدنّى مستوى معيشته عن جميع أفراد أمّته!

صحيفة الإمام (قُدِّس سرّه)، ج‏2، ص339.

 

البعثةُ اجتنابُ الطاغوت

 

يعبّر القرآن عن إرسال الرسل بكلمة «بَعَث»؛ ﴿لَقَد مَنَّ اللهُ على المُؤمِنينَ إذ بَعَثَ فيهِم رَسولًا﴾، ﴿هُوَ الَّذي بَعَثَ فِي الأمِّيينَ رَسولًا﴾، ﴿وَلَقَد بَعَثنا في كلِّ أمَّةٍ رَسولًا﴾، النقطة المهمّة هي «البعث»، فالبعث ليس حركة تعليميّة عاديّة... فما هو اتّجاه هذا البعث؟ الاتّجاه هو ما ذُكر مراراً وتكراراً في القرآن نفسه: ﴿وَلَقَد بَعَثنا في كلِّ أمَّةٍ رَسولًا أنِ اعبُدُوا اللهَ وَاجتَنِبُوا الطّاغوت﴾. أوّلاً، عبوديّة الله؛ أي جعل إطار الحياة في خدمة الأوامر والنواهي الإلهيّة، وثانياً، اجتناب الطاغوت. من الطاغوت؟ إنّهم الظَّلَمة كلّهم، والملوك الخبثاء كلّهم، وفي أيّامنا هذه رؤساء الجمهوريّات من قبيل الموجودين اليوم في أميركا وبعض البلدان الأخرى كلّهم، هؤلاء هم الطواغيت. وليس معنى اجتناب الطاغوت أن تبتعد عنه لكي لا تتلوّث، بل معناه أنّ ثمّة خطّاً مقابل خطّ التوحيد وخطّ عبوديّة الله، هو خطّ الطاغوت.

الإمام الخامنئيّ (دام ظلّه)، من كلامٍ له بتاريخ 03/04/2019م.

 

 

أوّل الضعفاء الجهلة

 

علينا أن ننظرَ إلى العلم والمعرفة كقيمة إيمانيّة ذاتيّة، ونرتبطَ معه ارتباطاً عشقيّاً وحبّاً روحيّاً، هذا ما أكّدَته تعاليمُ الإسلام ورسّخته. يجب أن لا يكون لطموحاتنا وأحلامنا العلميّة حدود، أيّاً تكن الصعوبات الاجتماعيّة والحياتيّة والمعيشيّة التي تحيط بنا، وأيّاً تكن الظروف التي عشناها في السابق أو التي يمكن أن نواجهها في المستقبل. العلم والمعرفة مسألة ضروريّة لازمة، سواء في البعد الإيمانيّ؛ لأنّه ﴿إِنَّمَا يَخْشَى اللَّهَ مِنْ عِبَادِهِ الْعُلَمَاءُ﴾، أو في البعد الاجتماعيّ الحضاريّ؛ لأنّ الحياةَ باتت متطلّباتها كبيرة وعظيمة وخطيرة جدّاً، ولأنّ الاستحقاقات المقبلة أيضاً لا مكان فيها للضعفاء. الضعفاء ليسوا فقط من لا يملكون المال والسلاح. أوّل الضعفاء الجهلة، الذين يعيشون عالةً على حضارات الآخرين، الذين لا يستطيعون أن يعالجوا مشاكلهم من خلال قدراتهم واختصاصاتهم وخبراتهم الوطنيّة والقوميّة. لذلك، إذا كنّا نؤمن بأنّنا في عالم ينتصر فيه القويّ ويُحترَم فيه القويّ ويبقى فيه القويّ، يجب أن نبحث ونستكمل ونحصل على عناصر القوّة كلّها، وفي مقدّمتها العلم في كلّ اختصاصاته التي تحتاج إليها أمّتنا.‏

سماحة السيّد حسن نصر الله (حفظه الله)، في حفل تخريج طلّاب جامعيّين.

 

البعثة وأهدافها في كلام أمير المؤمنين (عليه السلام)

 

يبيّن أمير المؤمنين (عليه السلام) التحوّل الكبير الذي حصل في الأمّة بعد البعثة النبويّة على جميع المستويات، نذكر منها:

أوّلًا: على المستوى العقائديّ
نقلهم رسول الله (صلّى الله عليه وآله) من عبادة الأوثان إلى عبادة الله الواحد، بعد أن كانوا في ضياعٍ وتيهٍ وضلال، وليس لهم عَلَمٌ للهداية.
يقول أمير المؤمنين (عليه السلام): «أرسله وأعلام الهدى دارِسة، ومناهج الدين طامسة».
ويقول (عليه السلام) أيضاً: «بعثه حين لا عَلَمٌ قائم، ولا منارٌ ساطع، ولا منهجٌ واضح».

ثانيًا: على المستوى الاجتماعيّ
نقلهم رسول الله (صلّى الله عليه وآله) من قِيَم الجاهليّة إلى مصافّ الأمم الراقية، فامتلكوا الحضارة والعلم، وسادوا الأمم، ثمّ ما لبثوا أن وقعوا في الذلّة والمهانة عندما تركوا دينهم ورسالة نبيّهم (صلّى الله عليه وآله).
يقول أمير المؤمنين (عليه السلام): «إنّ الله -تعالى- بعث محمّدًا (صلّى الله عليه وآله) وأنتم -معشرَ العرب- على شرّ دين وفي شرّ دار، مُنِيخُونَ بين حجارةٍ خُشْن وحيّاتٍ صُمّ، تشربون الكدِر وتأكلون الجشِب، وتسفكون دماءكم، وتقطعون أرحامكم».

ثالثًا: على المستوى الإنسانيّ
بعث الله -تعالى- رسوله الكريم رحمةً وهدايةً وخيرًا ونورًا، وشعوب الجزيرة العربيّة تعيش الغربة، ويغمرها الظلام، ويسودها الظلم والاضطراب.
يقول أمير المؤمنين (عليه السلام): «أضاءت به البلاد بعد الضلالة المظلمة، والجهالة الغالبة، والجفوة الجافية، والناس يستحلِّون الحريم، ويستذلّون الحكيم».
ويقول (عليه السلام) أيضاً: «ابتعثه بالنّور المضيء، والبرهان الجليّ، والمنهاج البادي، والكتاب الهادي، حتّى دخل الناس في الإسلام أفواجًا أفواجًا».

 

 

هل تعلم؟

 

أنّ رجب شهر الاستغفار لأمّة رسول الله (صلّى الله عليه وآله).
أنّ رجب شهر عظيم، يضاعِف الله فيه الحسنات، ويمحو فيه السيّئات.
أنّ للعامل في ليلة المبعث النبويّ مثل أجر عمل ستّين سنة.

 

فقه الوليّ

 

س: إذا نسي شخص صلاة الآيات، أو التفت بعد وقوع الزلزال وأمثاله، فهل تجب عليه صلاة الآيات؟
ج: إذا علِم بالكوارث والحوادث -في غير الكسوف والخسوف- وقت وقوعها، ولم يؤدِّ صلاة الآيات ولو نسياناً، فيجب عليه الإتيان بها. نعم، إذا لم يعلم بوقوعها في وقتها، بل علِم بها بعدها، فالأحوط وجوباً الإتيان بها.
 

 

شهيد ووصيّة

 

الاستشهاديّ عامر توفيق كلاكش - أبو زينب
تاريخ ومكان الولادة:
دبّين 1967م.
مكان الاستشهاد: بوّابة المطلّة

في الحادي عشر من آذار، من العام 1985م، وعلى بعد مئة متر من مستعمرة المطلّة، اقتحم الاستشهاديّ عامر كلاكش بسيّارة بيك آب محمّلة بـ 900 كلغ من الموادّ المتفجّرة قافلةً عسكريّةً صهيونيّةً، مُحدِثاً انفجاراً هائلاً، حوَّل القافلة إلى ركام.

تعليقات العدوّ
اعترف الناطق العسكريّ الإسرائيليّ بالعمليّة، وقال إنّها أسفرت عن مقتل 12 جنديّاً وجرح 14.
وقال أحد الجنود المصابين في العمليّة: سمعتُ صوتَ انفجار هائل، ألقيت نظرةً إلى الخلف، فشاهدتُ جثثاً كثيرة قد انتشرت حولي، وكان عدد القتلى كبيراً جدّاً.

من وصيّة الشهيد
أوصيكم بأن تتمسّكوا بأهل العصمة، وتسلكوا طريق الحقّ الذي هو طريقهم، وهو السبيل للفوز بالجنّة، وأن يكون همُّنا إعلاءَ كلمة الله ووحدةَ الأمّة الإسلاميّة تحت راية «لا إله إلا الله، محّمد رسول الله».

 

 

الهيمنة الثقافيّة إلكترونيّاً

 

تحقيق الهيمنة الثقافيّة من خلال:

1. توسيع جاذبيّة العلامات التكنولوجيّة والإعلاميّة الأميركيّة، ومن خلفها ترويج أسلوب التفكير الأميركيّ ونمطه، من خلال تمرير الرموز البصريّة وتصميمات وسائل التواصل الاجتماعيّ وخدماتها، ووصلها بحركة العقل وربطه بالقلب.

2. تذويب الهويّات الثقافيّة والدينيّة والقوميّة والعرقيّة، وتفكيكها.

3. تدمير العادات والتقاليد المحلّيّة في إطار اللّغة التكنولوجيّة العالميّة الموحَّدة التي تحمل اللّغة والثقافة الأميركيّة.
دلّت الاحصاءات على انقراض أغلب لغات العالم وتراجعها وانحسارها لصالح الانصهار في اللّغة الإنكليزيّة الأكثر استخداماً على شبكات التواصل الاجتماعيّ، حتّى أصبحت العربيّة تكتب بأحرفٍ إنكليزيّة!

4. تغيير التصوّر المحافظ للقيم الدينيّة والاجتماعيّة وأنماط العلاقات بين الجنسين، الذكر والأنثى.
أشارت وثيقة صادرة عن وزارة الخارجيّة الأميركية إلى أنّ «الهواتف الذكيّة وشبكات التواصل ستُحقِّق المساواة بين الجنسين، وستنشر الصداقات، وتُمكِّن المرأة من التعبير عن ذاتها وهويّتها الخاصّة، ونيل حقوقها وحرّيّاتها».

بدأت حركة النسخ والنقل لأحطّ ما لدى الغرب من ثقافة ليبراليّة وإباحيّة وعلمانيّة، ولم يأخذ العرب القيم العلميّة والعمليّة والإنتاجيّة، ما عكس تدهوراً في مؤشِّرات الأوضاع الثقافيّة للشعوب العربيّة بدل تحسّن هذه الثقافة.

من بين 320 مليون عمليّة بحث تجري شهريّاً، يقوم بها المتصفِّحون العرب على شبكة الإنترنت، خاصّة على محرِّكات البحث العالميّة Google وYahoo وغيرها، يذهب أكثر من 60% منها نحو عناوين وموضوعات ترفيهيّة وفنّيّة وغنائيّة وسينمائيّة؛ ما يعكس تغييرات عميقة في البيئة الاجتماعيّة العربيّة.

 

مناسبات الشهر

 

المناسبات الميلاديّة

 

المناسبات الهجرية

16 شباط: أسبوع المقاومة الإسلاميّة
16 شباط 1984م: شهادة الشيخ راغب حرب
16 شباط 1992م: شهادة السيّد عبّاس الموسويّ
25 شباط 1992م: مجزرة الحرم الإبراهيميّ
9 آذار: : عيد المعلّم
11 آذار 1985م: عمليّة الاستشهاديّ عامر كلاكش
14 آذار 1978م: الاجتياح الصهيونيّ لجنوب لبنان ومجزرة العبّاسيّة

 

1 رجب 57هـ: ولادة الإمام الباقر (عليه السلام)
2 رجب 212هـ: ولادة الإمام الهادي (عليه السلام)
3 رجب 254هـ: شهادة الإمام الهادي (عليه السلام)
5 رجب(ليلة الجمعة الأولى) ليلة الرغائب
10 رجب 195هـ: ولادة الإمام الجواد (عليه السلام)
13 رجب ق.هـ: ولادة أمير المؤمنين (عليه السلام)
15 رجب 2هـ: تحويل القِبلة من بيت المقدس إلى الكعبة أثناء صلاة العصر
15 رجب 62هـ: وفاة السيّدة زينب (عليها السلام)
25 رجب 183هـ: شهادة الإمام الكاظم (عليه السلام)
27 رجب: المبعث النبويّ الشريف

19-02-2021 عدد القراءات 123



الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق
التعليق
رمز التأكيد


جديدنا