14 تشرين الثاني 2019 م الموافق لـ 16 ربيع الأول 1441 هـ
En FR

القائد الخامنئي :: العلم والتطور

التعليم من دون تربية ضياع للأجيال



لأننا نعلم أن التعليم من دون التربية لن يؤدي إلى النتيجة المرجوّة. التعليم من دون التربية تنـزل بالمجتمعات الإنسانية ذات الويلات التي بدأت المجتمعات الغربية الآن تشعر بها بعد مرور مائة أو مائة وخمسين سنة أو أكثر. هذه من الظواهر التي لا تتجلى تبعاتها بعد عشرة أعوام أو عشرين عاماً: تفتحون عيونكم فجأة فترون أن جيلاً بكامله قد سُحق ولا يمكن إنقاذه. لدي حول هذا الموضوع معلومات وافرة وإحصاءات مفزعة لا مجال لذكرها الآن، وقد ذكرتها في مناسبات معينة، اعترافات صريحة وحاسمة. لا يُظن أن هذا كلام نجلس هنا ونقوله عن بعد. لا،؛إنه كلامهم هم. تحذيرات يطلقونها هم لأنفسهم. لقد حدث هذا في الغرب وهو السيل الذي يهدم البيت من أساسه. هكذا هو العلم من دون التربية. حينما يتقدم العلم في مجتمع يفتقر إلى التربية، ستكون النقطة الأساسية ضياع الجيل الإنساني، ناهيك عن القنبلة الذرية، والأكدار السياسية المتنوعة، وصنوف الكذب والدجل، والأنانيات الاقتصادية للكارتلات والطبقات، فلكل هذه الظواهر حكايتها المستقلة الناجمة بدورها عن هذا السبب. إذن قضية الأمور التربوية مهمة جداً، وعلى شكل معاونية ومؤسسة قوية ورصينة وكفوءة.


* من كلمته في لقاء المعلمين بمحافظة فارس 01/05/2008.
 

30-09-2019 عدد القراءات 62



الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق
التعليق
رمز التأكيد


جديدنا