13 كانون الأول 2017 الموافق لـ 24 ربيع الأول 1439هـ
En FR

:: خطب وأشعار

من أحدبث الإمام علي(ع) في نهج البلاغة



الحديث رقم 1:
1- قال عليه السلام: کن في الفتنه کابن اللبون لا ظهر فيرک ولا ضرع فيحلب

الحديث رقم 2:
2- وقال عليه السلام: ازري بنفسه من استشعر الطمع، ورضي بالذل من کشف عن ضره، وهانت عليه نفسه من امر عليها لسانه

الحديث رقم 3:
3- وقال عليه السلام: البخل عار، والجبن منقصه، والفقر يخرس الفطن عن حجته، والمقل غريب في بلدته

الحديث رقم 4:
4- وقال عليه السلام: العجز آفه، والصبر شجاعه، والزهد ثروه، والورع جنه، ونعم القرين الرضي

الحديث رقم 5:
5- وقال عليه السلام: العلم وراثه کريمه، والآداب حلل مجدده، والفکر مرآه صافيه

الحديث رقم 6:
6- وقال عليه السلام: صدر العاقل صندوق سره، والبشاشة حباله المودة والاحتمال قبر العيوب وروي انه قال في العبارة عن هذا المعني أيضا المساله خباء العيوب، ومن رضي عن نفسه کثر الساخط عليه

الحديث رقم 7:
7- وقال عليه السلام: الصدقه دواء منجح، وأعمال العباد في عاجلهم، نصب أعينهم في آجالهم

الحديث رقم 8:
8- وقال عليه السلام: أعجبوا لهذا الإنسان ينظر بشحم، ويتکلم بلحم، ويسمع بعظم، ويتنفس من خرم

الحديث رقم 9:
9- وقال عليه السلام: إذا أقبلت الدنيا علي احد إعارته محاسن غيره، واذا ادبرت عنه سلبته محاسن نفسه

الحديث رقم 10:
10- وقال عليه السلام: خالطوا الناس مخالطه إن متم معها بکوا عليکم، وان عشتم حنوا اليکم

الحديث رقم 11:

11- وقال عليه السلام: إذا قدرت عدوک فاجعل العفو عنه شکرا للقدره عليه

الحديث رقم 12:
12- وقال عليه السلام: اعجز الناس من عجز عن اکتساب الإخوان، واعجز منه من ضيع من ظفر به منهم

الحديث رقم 13:

13- وقال عليه السلام: إذا وصلت اليکم أطراف النعم فلا تنفروا أقصاها بقله الشکر

الحديث رقم 14:
14- وقال عليه السلام: من ضيعه الأقرب أتيح له الأبعد

الحديث رقم 15:
15- وقال عليه السلام: ما کل مفتون يعاتب

الحديث رقم 16:
16- وقال عليه السلام: تذل الأمور للمقادير، حتي يکون الحتف في التدبير

الحديث رقم 17:
17- وسئل عليه السلام عن قول الرسول صلى الله عليه وآله وسلم "غيروا الشيب، ولا تشبهوا باليهود" فقال عليه السلام: إنما قال صلى الله عليه وآله وسلم ذلک والدين قل، فأما الآن وقد اتسع نطاقه، وضرب بجرانه، فامرؤ وما اختار

الحديث رقم 18:

18 - وقال عليه السلام في الذين اعتزلوا القتال معه: خذلوا الحق، ولم ينصروا الباطل

الحديث رقم 19:
19
- وقال عليه السلام: من جري في عنان أمله عثر بأجله

الحديث رقم 20:
20- وقال عليه السلام: اقيلوا ذوي المروءات عثراتهم، فما يعثر منهم عاثر إلا ويد الله بيده يرفعه

الحديث رقم 21:
21- وقال عليه السلام: قرنت الهيبه بالخيبة، والحياء بالحرمان، والفرصه تمر مر السحاب، فانتهزوا فرص الخير

الحديث رقم 22:
22- وقال عليه السلام: لنا حق:، فان أعطيناه، وإلا رکبنا إعجاز الإبل، وان طال السري قال الرضي: وهذا من لطيف الکلام وفصيحه، ومعناه: أنا إن لم نعط حقنا کنا أذلاء وذلک إن الرديف يرکب عجز البعير، کالعبد والأسير ومن يجري مجراهما

الحديث رقم 23:
23- وقال عليه السلام: من أبطا به عمله لم يسرع به نسبه

الحديث رقم 24:
24- وقال عليه السلام: من کفارات الذنوب العظام أغاثه الملهوف، والتنفيس عن المکروب

الحديث رقم 25:
25- وقال عليه السلام: يابن آدم، إذا رأيت ربک سبحانه يتابع عليک نعمه وأنت تعصيه فاحذره

الحديث رقم 26:
26- وقال عليه السلام: ما اضمر احد شيئا إلا ظهر في فلتات لسانه، وصفحات وجهه

الحديث رقم 27:
27- وقال عليه السلام: امش بدائک ما مشي بک

الحديث رقم 28:
28- وقال عليه السلام: أفضل الزهد إخفاء الزهد

الحديث رقم 29:
29- وقال عليه السلام: اذا کنت في إدبار، والموت في إقبال، فما أسرع الملتقي

الحديث رقم 30:
30- وقال عليه السلام: الحذر الحذر فوالله لقد ستر، حتي کانه قد غفر

الحديث رقم 31:
31- (1) وسئل عن الايمان، فقال: الإيمان علي اربع دعائهم: (2) علي الصبر، واليقين، والعدل، والجهاد والصبر منها علي اربع شعب: (3) علي الشوق، والشفق، والزهد، والترقب: (4) فمن اشتاق الي الجنه سلا عن الشهوات، ومن اشفق من النار اجتنب المحرمات، (5) ومن زهد في الدنيا استهان بالمصيبات، ومن ارتقب الموت سارع الي الخيرات (6) واليقين منها علي اربع شعب: علي تبصره الفطنه، (7) وتاول الحکمه، وموعظه العبره، وسنه الاولين (8) فمن تبصر في الفطنه تبينت له الحکمه، ومن تبينت له الحکمه عرف العبره، (9) ومن عرف العبره فکانما کان في الاولين (10) والعدل منها علي اربع شعب: علي غائص الفهم، وغور العلم (11) وزهره الحکم، ورساخه الحلم، فمن فهم علم غور العلم، (12) ومن علم غور العلم صدر عن شرائع الحکم، (13) ومن حلم لم يفرط في امره وعاش في الناس حميدا الجهاد منها علي اربع شعب: (14) علي الامر بالمعروف، والنهي عن النمکر، والصدق في المواطن، (15) وشنان الفاسقين: فمن امر بالعروف شد ظهور المؤمنين، (16) ومن نهي عن المنکر ارغم انوف الکافرين ومن صدق في المواطن قضي ما عليه، (17) ومن شني ء الفاسقين وغضب لله، غضب الله له وارضاه يوم القيامه (18) والکفر علي اربع دعائهم: علي التعمق، (1) والتنازع، والزيغ، والشقاق: فمن تعمق لم ينب الي الحق، (2) ومن کثر نزاعه بالجهل دام عماه عن الحق، ومن زاغ ساءت عنده الحسنه، (3) وحسنت عنده السيئه، وسکر سکر الضلاله، (4) ومن شاق وعرت عليه طرقه، واعضل عليه امره، وضاق عليه مخرجه (5) والشک علي اربع شعب: علي التماري، والهول، والتردد، (6) والاستسلام: فمن جعل المراء ديدنا، لم يصبح ليله، (7) ومن هاله ما بين يديه نکص علي عقبيه، (8) ومن تردد في الريب، وطئته سنابک الشياطين، (9) ومن استسلم لهلکه الدنيا والاخره هلک فيهما (10) قال الرضي: وبعد هذا کلام ترکنا ذکره خوف الاطاله والخروج عن الغرض المقصود في هذا الباب

الحديث رقم 32:
32- وقال عليه السلام: فاعل الخير خير منه، وفاعل الشر شر منه

الحديث رقم 33:
33- وقال عليه السلام: کن سمحا ولا تکن مبذرا، وکن مقدرا ولا تکن مقترا

الحديث رقم 34:
34- وقال عليه السلام: اشرف الغني ترک المني

الحديث رقم 35:
35- وقال عليه السلام: من أسرع إلي الناس بما يکرهون، قالوا فيه بما لا يعلمون

الحديث رقم 36:
36- وقال عليه السلام: من أطال الأمل أساء العمل

الحديث رقم 37:
37- وقال عليه السلام وقد لقيه عند مسيره إلي الشام دهاقين الانبار،فترجلوا له واشتدوا بين يديه، فقال: ما هذا الذي صنعتموه? فقالوا: خلق منا نعظم به أمراءنا، فقال: والله ما ينتفع بهذا امراؤکم وانکم لتشقون علي انفسکم في دنياکم، وتشقون به في آخرتکم وما اخسر المشقه وراءها العقاب، واربح الدعه معها الأمان من النار

الحديث رقم 38:
38- (7) وقال عليه السلام لا بنه الحسن: (8) يابني، أحفظ عني أربعا، وأربعا، ولا يضرک ما عملت معهن: (9) أن اغني الغني العقل، واکبر الفقر الحمق، وأوحش الوحشه العجب، (10) واکرم الحسب حسن الخلق (11) يا بني، اياک ومصادقه الأحمق، فانه يريد ان ينفعک فيضرک، (12) واياک ومصادقه البخيل فانه يقعد عنک احوج ما تکون اليه، (13) واياک ومصادقه الفاجر، فانه يبيعک بالتافه، واياک ومصادقه الکذاب، (14) فانه کالسراب: يقرب عليک البعيد، ويبعد عليک القريب

الحديث رقم 39:
39- وقال عليه السلام: لا قربه بالنوافل اذا اضرت بالفرائض

الحديث رقم 40:
40- وقال عليه السلام: لسان العاقل وراء قلبه، وقلب الأحمق وراء لسانه قال الرضي: وهذا من المعاني العجيبه الشريفه، والمراد به أن العاقل لا يطلق لسانه، إلا بعد مشاوره الروية ومؤامره الکفره والأحمق تسبق حذفات لسانه وفلتات کلامه مراجعه فکره، ومما خضه رأيه فکان لسان العاقل تابع لقلبه، وکان قلب الأحمق تابع للسانه

الحديث رقم 41:
41- وقد روي عنه عليه السلام هذا المعني بلفظ آخر، وهو قوله: قلب الأحمق في فيه، ولسان العاقل في قلبه ومعناهما واحد

الحديث رقم 42:
42- وقال لبعض أصحابه في عله اعتلها: جعل الله ما کان من شکواک حطا لسيئاتک، فان المرض لا اجر فيه، ولکنه يحط السيئات، ويحتها حت الأوراق وإنما الأجر في القول باللسان، والعمل بالأيدي والأقدام، وان الله سبحانه يدخل بصدق النيه والسريره الصالحه من يشاء من عباده الجنه قال الرضي: وأقول: صدق عليه السلام: إن المرض لا آجر فيه، لانه ليس من قبيل ما يستحق عليه العوض، لان العوض يستحق علي ما کان مقابله فعل الله تعالي بالعبد، من الآلام والأمراض، وما يجري مجري ذلک والأجر والثواب يستحقان علي ما کان في مقابله فعل العبد، فبينهما فرق قد بينه عليه السلام، کما يقتضيه علمه الثاقب ورايه الصائب

الحديث رقم 43:

43- وقال عليه السلام في ذکر خباب بن الارت: يرحم الله خباب بن الارت، فلقد سلم راغبا، وهاجر طائعا، وقنع بالکفاف، ورضي عن الله، وعاش مجاهدا

الحديث رقم 44:
44- وقال عليه السلام: طوبي لمن ذکر المعاد، وعمل للحساب، وقنع بالکفاف، ورضي عن الله

الحديث رقم 45:

45- وقال عليه السلام: لو ضربت خيشوم المؤمن بسيفي هذا علي ان يبغضني ما ابغضني، ولو صببت الدنيا بجماتها علي المنافق علي ان يحبني ما احبني وذلک انه قضي فانقضي علي لسان النبي الامي صلى الله عليه وآله وسلم، انه قال: يا علي، لا يبغضک مؤمن، ولا يحبک منافق

الحديث رقم 46:

46- وقال عليه السلام: سيئه تسوءک خير عند الله من حسنه تعجبک

الحديث رقم 47:

47- وقال عليه السلام: قدر الرجل علي قدر همته، وصدقه علي قدر مروءته، وشجاعته علي قدر انفته، وعفته علي قدر غيرته

الحديث رقم 48:

48- وقال عليه السلام: الظفر بالحزم، والحزم باجاله الرأي، والرأي بتحصين الأسرار

الحديث رقم 49:
49- وقال عليه السلام: احذروا صوله الکريم، اذا جاع، واللئيم اذا شبع

الحديث رقم 50:
50- وقال عليه السلام: قلوب الرجال وحشيه، فمن تالفها اقبلک عليه

الحديث رقم 51:
51- وقال عليه السلام: عيبک مستور ما اسعدک جدک

الحديث رقم 52:
52- وقال عليه السلام: اولي الناس بالعفو اقدرهم علي العقوبه

الحديث رقم 53:
53- وقال عليه السلام: السخاء ما کان ابتداء، فاما ما کان عن مساله فحياء وتذمم

الحديث رقم 54:
54- وقال عليه السلام: لا غني کالعقل، ولا فقر کالجهل، ولا ميراث کالادب ولا ظهير کالمشاوره

الحديث رقم 55:
55- وقال عليه السلام: الصبر صبران: صبر علي ما تکره، وصبر عما تحب

الحديث رقم 56:
56- وقال عليه السلام: الغني في الغربه، وطن، والفقر في الوطن غربه

الحديث رقم 57:
57- وقال عليه السلام: القناعه مال لا ينفد قال الرضي: وقد روي هذا الکلام عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم

الحديث رقم 58:
58- وقال عليه السلام: المال ماده الشهوات

الحديث رقم 59:

59- وقال عليه السلام: من حذرک کمن بشرک

الحديث رقم 60:
60- وقال عليه السلام: اللسان سبع ان خلي عنه عقر

12-11-2011 عدد القراءات 1968



الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق
التعليق
رمز التأكيد


جديدنا