12 كانون الأول 2017 الموافق لـ 23 ربيع الأول 1439هـ
En FR

إضاءات إسلامية :: حيّ على الصلاة

خَصائِصُ الصَّلاةِ: هي أوَّلُ ما يَجِبُ تَعَلُّمُهُ



جاء في الأخبار أن النبي صلى الله عليه وآله كان يهتم بأن يكون أول ما يتعلمه الإنسان هو الصلاة، وكان يوصي أصحابه بأن يعلموا الناس- وبخاصة الذين سيدخلون حديثاً في الإسلام- الصلاة.

عن أبو مالِكٍ الأَشجَعِيّ عَن أبيهِ: "كانَ رَسولُ الله صلّى الله عليه وآله إذا أسلَمَ الرَّجُلُ، أوَّلُ ما يُعَلِّمُهُ الصَّلاة"1.

وعن رسول الله صلّى الله عليه وآله - لَمّا بَعَثَ مُعاذًا عَلَى اليَمَنِ -: "إنَّكَ تَقدَمُ عَلى قَومٍ أهلِ كِتابٍ، فَليَكُن أوَّلُ ما تَدعوهُم إلَيهِ عِبادَةَ اللهِ، فَإِذا عَرَفُوا اللهَ فَأَخبِرهُم أنَّ اللهَ قَد فَرَضَ عَلَيهِم خَمسَ صَلَواتٍ في يَومِهِم ولَيلَتِهِم"2.

والصلاة "أول ما يحاسب به العبد"، فإن قُبِلت قُبِل ما سواها، وإن رُدَّت رُدَّ ما سواها.

فعن رسول الله صلّى الله عليه وآله:

1- "إنَّ عَمودَ الدّينِ الصَّلاةُ، وهيَ أوَّلُ ما يُنظَرُ فيهِ مِن عَمَلِ ابنِ آدَمَ، فَإِن صَحَّت نُظِرَ في عَمَلِهِ، وإن لَم تَصِحَّ لَم يُنظَر في بَقيَّةِ عَمَلِهِ"3.

2- "أوَّلُ ما يُحاسَبُ بِهِ يَومَ القيامَةِ الصَّلاةُ، فَمَن أجابَ فَقَد سَهُلَ عَلَيهِ ما بَعدَهُ، ومَن لم يُجِب فَقَدِ اشتَدَّ ما بَعدَهُ"4.

3- "إذا كانَ يَومُ القيامَةِ يُدعى بِالعَبدِ فَأَوَّلُ شَي ءٍ يُسأَلُ عَنهُ الصَّلاةُ، فَإِن جاءَ بِها تامَّةً وإلّا زُجَّ بِهِ فِي النّارِ"5.

4- "إنَّ أوَّلَ مَا يُحاسَبُ بِهِ العَبدُ يَومَ القيامَةِ مِن عَمَلِهِ صَلاتُهُ، فَإِن صَلُحَت فَقَد أفلَحَ وأنجَحَ، وإن فَسَدَت فَقَد خابَ وخَسِر"6.

5- "أوَّلُ ما يُسأَلُ العَبدُ إذا وَقَفَ بَينَ يَدَيِ اللهِ جلّ جلاله عَنِ الصَّلاةِ، فَإِن زَكَت صَلاتُهُ زَكا سائِرُ عَمَلِهِ، وإن لم تَزكُ صَلاتُهُ لم يَزكُ عَمَلُهُ"7.

وعن الإمام الباقر عليه السّلام: "إنَّ أوَّلَ ما يُحاسَبُ بِهِ العَبدُ الصَّلاةُ، فَإِن قُبِلَت قُبِلَ ما سِواها"8.

* راجع: الصلاة في الكتاب والسنة. الشيخ محمد الريشهري. دار الحديث. ط1. ص38-39.


1- الدرّ المنثور: 1-710 نقلاً عن الطبراني والبزّار، المعجم الكبير: 8-317-8186 عن أبي مالك الأشجعي عن أبيه وفيه "كانَ الرَّجُلُ إذا أسلَمَ عَلى عَهدِ النَّبيِّ صلّى الله عليه وآله عَلَّموهُ الصَّلاة".
2- صحيح البخاري: 2/529/1389، صحيح مسلم: 1-51-31، السنن الكبرى: 4-169-7303 كلّها عن ابن عبّاس.
3- التهذيب: 2-237-936 عن عيسى بن عبد الله الهاشمي عن أبيه عن جدّه عن الإمام عليّ عليه السّلام.
4- جامع الأخبار: 184-450 ؛ سنن النسائي: 7-83 عن عبدالله، مسند ابن حنبل: 3-412-9499 عن أبي هريرة وليس فيهما "فمن أجاب...".
5- عيون أخبار الرضا عليه السّلام: 2-31-45 عن داود بن سليمان الفرّاء وأحمد بن عبد الله الهروي، صحيفة الإمام الرضا عليه السّلام: 151-90 عن أحمد بن عامر الطائي، مسند زيد: 451.
6- سنن الترمذي: 2-270-413، سنن النسائي: 1-232 كلاهما عن أبي هريرة، المعجم الأوسط: 4-127-3782 عن أنس بن مالك.
7- ثواب الأعمال: 273-1، المحاسن: 1-161-230 كلاهما عن هشام الجواليقي عن الإمام الصادق عليه السّلام ؛ المعجم الأوسط: 2-240-1859 عن أنس بن مالك نحوه.
8- الكافي: 3-268-4، التهذيب: 2-239-15 كلاهما عن أبي بصير، الفقيه: 1-208-626 عن الإمام الصادق عليه السّلام وفي آخره "وإذا رُدَّت عَلَيهِ رُدَّ عَلَيهِ سائِرُ عَمَلِهِ".

29-12-2010 عدد القراءات 2833



الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق
التعليق
رمز التأكيد


جديدنا