18 تشرين الأول2017 الموافق لـ 27 محرّم 1439هـ
En FR

إضاءات إسلامية :: حيّ على الصلاة

المُحافَظَةُ عَلى أوقاتِ الصَّلاةِ



1- عن سَعدُ بنُ أبي وَقّاص: "سَأَلتُ النَّبيَّ صلّى الله عليه وآله عَن قَولِهِ: ﴿الَّذينَ هُم عَن صَلاتِهِم ساهونَ1 قال: هُمُ الَّذينَ يُؤَخِّرونَ الصَّلاةَ عَن وَقتِها"2.

2- رسول الله صلّى الله عليه وآله: "مَن تَرَكَ صَلاتَهُ مُتَعَمِّدًا فَقَد هَدَمَ دينَهُ، ومَن تَرَكَ أوقاتَها يَدخُلُ الوَيلَ، والوَيلُ وادٍ في جَهَنَّمَ كَما قالَ اللهُ تَعالى في سورَةِ أرَأَيتَ: ﴿فَوَيلٌ لِلمُصَلّينَ * الَّذينَ هُم عَن صَلاتِهِم ساهونَ"3.

3- الإمام عليّ عليه السّلام: "لَيسَ عَمَلٌ أحَبَّ إلَى اللهِ جلّ جلاله مِنَ الصَّلاةِ، فَلا يَشغَلَنَّكُم عَن أوقاتِها شَيءٌ مِن أُمورِ الدُّنيا، فَإِنَّ اللهَ جلّ جلاله ذَمَّ أقوامًا فَقالَ: الَّذينَ هُم عَن صَلاتِهِم ساهونَ يَعني أنَّهُم غافِلونَ استَهانوا بِأَوقاتِها"4.

4- الإمام الباقر عليه السّلام - في قَول اللهِ جلّ جلاله: ﴿والَّذينَ هُم عَلى صَلَواتِهِم يُحافِظونَ5-: هذِهِ الفَريضَةُ، مَن صَلّاها لِوَقتِها عارِفًا بِحَقِّها لا يُؤثِرُ عَلَيها غَيرَها كَتَبَ اللهُ لَهُ بَراءَةً لا يُعَذِّبُهُ، ومَن صَلّاها لِغَير وَقتِها غَيرَ عارفٍ بِحَقِّها مُؤثِرًا عَلَيها غَيرَها كانَ ذلِكَ إلَيهِ جلّ جلاله، فَإِن شاءَ غَفَرَ لَهُ وإن شاءَ عَذَّبَهُ"6.

5- الإمام الصادق عليه السّلام - في قَولِهِ تَعالى: ﴿قُوموا ِللهِ قَانِتينَ7 -: إقبالُ الرَّجُلِ عَلى صَلاتِهِ ومُحافَظَتُهُ حَتّى لا يُلهيَهُ ولا يَشغَلَهُ عَنها شَيءٌ"8.

6- عَبدُ اللهِ بنُ مَسعودٍ: "سَأَلتُ رَسولَ اللهِ صلّى الله عليه وآله: أيُّ الأَعمالِ أحبُّ إلَى اللهِ جلّ جلاله؟ قالَ: الصَّلاةُ لِوَقتِها"9.

7- وعن عَبدُ اللهِ بنُ مَسعودٍ أيض: "قُلتُ: يا نَبيَّ اللهِ، أيُّ الأَعمالِ أقرَبُ إلَى الجَنَّةِ؟ قالَ: الصَّلاةُ عَلى مَواقيتِها"10.

8- رسول الله صلّى الله عليه وآله: "لا يَنالُ شَفاعَتي غَدًا مَن أخَّرَ الصَّلاةَ المَفروضَةَ بَعدَ وَقتِها"11.

9- عنه صلّى الله عليه وآله: "إنَّ أخوَفَ ما أخافُ عَلى أُمَّتي تأخيرُهُمُ الصَّلاةَ عَن وَقتِها وتَعجيلُهُم الصَّلاةَ عَن وَقتِها"12.

10- القُطبُ الرّاوَنديُّ: "قالَ رَسولُ اللهِ صلّى الله عليه وآله: إذا أنزَلَ اللهُ عاهَةً مِنَ السَّماءِ عوفِيَ منها حَمَلَةُ القُرآنِ ورُعاةُ الشَّمسِ- أيِ الحافِظونَ لِأَوقاتِ الصَّلَواتِ - وعُمّارُ المَساجِدِ"13.

11- الإمام الصادق عليه السّلام: "دَخَلَ رَسولُ اللهِ صلّى الله عليه وآله المَسجِدَ وفيهِ ناسٌ مِن أصحابِهِ قالَ: تَدرونَ ما قالَ لَكُم رَبُّكُم؟ قالوا: اللهُ ورَسولُهُ أعلَمُ، قالَ: إنَّ رَبَّكُم يَقولُ: هذِهِ الصَّلَواتُ الخَمسُ المَفروضاتُ فَمَن صَلّاهُنَّ لِوَقتِهِنَّ وحافَظَ عَلَيهِنَّ لَقِيَني يَومَ القيامَةِ ولَهُ عِندي عَهدٌ أُدخِلُهُ بِهِ الجَنَّةَ، ومَن لَم يُصَلِّهِنَّ لِوَقتِهِنَّ ولَم يُحافِظ عَلَيهِنَّ فَذلِكَ إلَيَّ، إن شِئتُ عَذَّبتُهُ وإن شِئتُ غَفَرتُ لَهُ"14.

12- رسول الله صلّى الله عليه وآله: "ما مِن عَبدٍ إلّا بَينَهُ وبَينَ اللهِ تَعالى عَهدٌ ما أقامَ الصَّلاةَ لِوَقتِها أو آثَرَها عَلى غَيرِها مَعرِفَةً بِحَقِّها، فَإِن هُوَ تَرَكَهَا استِخفافًا بِحَقِّها وآثَرَ عَلَيها غَيرَها بَرِئَ اللهُ إلَيهِ مِن عَهدِهِ ذلِكَ، ثُمَّ مَشيئَتُهُ إلَى اللهِ جلّ جلاله، إمّا أن يُعَذِّبَهُ وإمّا أن يَغفِرَ لَهُ"15.

13- عنه صلّى الله عليه وآله: "كُنّا مَرَّةً رُعاةَ الإِبِلِ فَصِرنَا اليَومَ رُعاةَ الشَّمسِ "16.

14- عنه صلّى الله عليه وآله: "إنَّ خيارَ عِبادِ اللهِ الَّذينَ يُراعونَ الشَّمسَ والقَمَرَ والنُّجومَ والأَظِلَّةَ لِذِكرِ اللهِ"17.

15- الإمام عليّ عليه السّلام: "شيعَتُنا رُعاةُ الشَّمسِ والقَمَرِ والنُّجومِ"18.

16- عنه عليه السّلام - في وَصيَّتِهِ لِابنِهِ الحَسَنِ عليه السّلام عِندَ الوَفاةِ -: "أُوصيكَ يا بُنَيَّ بِالصَّلاةِ عِندَ وَقتِها"19.

17- عنه عليه السّلام: "حافِظوا عَلَى الصَّلَواتِ الخَمسِ في أوقاتِها، فَإِنَّها مِنَ اللهِ جَلَّ وعَزَّ بِمَكانٍ"20.

18- عنه عليه السّلام - في رِسالَتِهِ إلى مُحَمَّدِ بن أبي بَكرٍ -: "صَلِّ الصَّلاةَ لِوَقتِها المُؤَقَّتِ لَها، ولا تُعَجِّل وَقتَها لِفَراغٍ، ولا تُؤَخِّرها عَن وَقتِها لِاشتِغالٍ، واعلَم أنَّ كُلَّ شَيءٍ مِن عَمَلِكَ تَبَعٌ لِصَلاتِكَ"21.

19- الإمام زين العابدين عليه السّلام - في دُعائِهِ عِندَ دُخولِ شَهرِ رَمَضانَ -: "اللّهُمَّ صَلِّ عَلى مُحَمَّدٍ وآلِهِ، وقِفنا فيهِ عَلى مَواقيتِ الصَّلَواتِ الخَمسِ بِحُدودِها الَّتي حَدَّدتَ، وفُروضِهَا الَّتي فَرَضتَ، ووَظائِفِهَا الَّتي وَظَّفتَ، وأوقاتِهَا الَّتي وَقَّتَّ"22.

20- عنه عليه السّلام: "مَنِ اهتَمَّ بِمَواقيتِ الصَّلاةِ لَم يَستَكمِل لَذَّةَ الدُّنيا"23.

21- الإمام الباقر عليه السّلام: "لمّا كَلَّمَ اللهُ موسَى بنَ عِمرانَ عليه السّلام قالَ موسى:... إلهي، فَما جَزاءُ مَن صَلَّى الصَّلاةَ لِوَقتِها، لَم يَشغَلهُ عَن وَقتِها دُنيا؟ قالَ: يا موسى، أُعطيهِ سُؤلَهُ وأُبيحُهُ جَنَّتي"24.

22- عنه عليه السّلام: "أيُّما مُؤمِنٍ حافَظَ عَلَى الصَّلَواتِ المَفروضَةِ فَصَلّاها لِوَقتِها، فَلَيسَ هذا مِنَ الغافِلينَ"25.

23- الإمام الصادق عليه السّلام: "امتَحِنوا شيعَتَنا عِندَ مَواقيتِ الصَّلاةِ كَيفَ مُحافَظَتُهُم عَلَيها"26.

24- عنه عليه السّلام: "يُعرَفُ مَن يَصِفُ الحَقَّ بِثَلاثِ خِصالٍ: يُنظَرُ إلى أصحابِهِ مَن هُم؟ وإلى صَلاتِهِ كَيفَ هيَ؟ وفي أيِّ وَقتٍ يُصَلّيها؟ "27.

25- عنه عليه السّلام: "اختَبِروا إخوانَكُم بِخَصلَتَينِ فَإِن كانَتا فيهِم وإلّا فَاعزُب ثُمَّ اعزُب ثُمَّ اعزُب: مُحافَظَةٍ عَلَى الصَّلَواتِ في مَواقيتِها، والبِرِّ بِالإِخوانِ فِي العُسرِ واليُسر"28ِ.

26- عنه عليه السّلام، عن رَسولِ اللهِ صلّى الله عليه وآله - في ذِكرِ كَلامِ مَلَكِ المَوتِ فَإِنَّهُ يَقولُ -: "اعلَموا أنَّ لَنا فيكُم عَودَةً ثُمَّ عَودَةً، فَالحَذَر الحَذَر، إنَّهُ لَيسَ في شَرقِها ولا في غَربِها أهلُ بَيتِ مَدَرٍ ولا وَبَرٍ إلّا وأنَا أتَصَفَّحُهُم في كلِّ يَومٍ خَمسَ مَرّاتٍ، ولَأَنَا أعلَمُ بِصَغيرِهِم وكَبيرِهِم مِنهُم بِأَنفُسِهِم، ولَو أرَدتُ قَبضَ روحِ بَعوضَةٍ ما قَدَرتُ عَلَيها حَتّى يَأمُرَني رَبّي بِها، فَقالَ رَسولُ اللهِ صلّى الله عليه وآله: إنَّما يَتَصَفَّحُهُم في مَواقيتِ الصَّلاةِ، فَإِن كانَ مِمَّن يُواظِبُ عَلَيها عِندَ مَواقيتِها لَقَّنَهُ شَهادةَ أن لا إله إلَّا اللهُ وأنَّ مُحَمَّدًا رَسولُ اللهِ ونَحّى عَنهُ مَلَكُ المَوتِ إبليسَ"29.

27- عنه عليه السّلام: "تَعَلَّموا مِنَ الدّيكِ خَمسَ خِصالٍ: مُحافَظَتَهُ عَلى أوقاتِ الصَّلاةِ..."30.

* راجع: الصلاة في الكتاب والسنة. الشيخ محمد الريشهري. دار الحديث. ط1. ص51-56.


1- الماعون: 5.
2- السنن الكبرى: 2 - 304 - 3163، تفسير الطبري: 15 - الجزء 30 - 313.
3- جامع الأخبار: 185 - 455.
4- الخصال: 621 - 10 عن أبي بصير ومحمّد بن مسلم عن الإمام الصادق عن آبائه عليهم السّلام، تحف العقول: 112.
5- المؤمنون: 9.
6- دعائم الإسلام: 1 - 135، مجمع البيان: 10 - 535 عن زرارة.
7- البقرة: 238.
8- تفسير القمّي: 1 - 79، تفسير العيّاشي: 1 - 127 - 418 كلاهما عن ابن سنان.
9- الخصال: 163-213، عدّة الداعي: 75 عن الإمام الصادق عليه السّلام ؛ صحيح البخاري: 6-2740-7096، صحيح مسلم: 1 - 89 - 137 و 139 و 140، مسند ابن حنبل: 1-142-4186، تاريخ بغداد: 3 - 205 - 1249 وفي بعضها "أفضل" مكان "أحبّ".
10- صحيح مسلم: 1 - 89 - 138.
11- أمالي الصدوق: 326 - 15 عن أبي الربيع عن الإمام الصادق عليه السّلام، فلاح السائل: 127.
12- السنن الكبرى: 2 - 305 - 3167 عن أنس.
13- مستدرك الوسائل: 3 - 149 - 3235 نقلاً عن لبّ اللباب.
14- ثواب الأعمال: 48 - 2 عن الفضيل، الفقيه: 1 - 208 - 625 ؛ مسند ابن حنبل: 6 - 325 - 18155، المعجم الكبير: 19 - 142 - 312 كلاهما عن كعب بن عجرة قريب منه.
15- الجعفريّات: 36 عن إسماعيل عن أبيه الإمام الكاظم عن آبائه عليهم السّلام.
16- أمالي المفيد: 136 - 5 عن سويد بن غفلة عن الإمام عليّ عليه السّلام.
17- المستدرك على الصحيحين: 1 - 115 - 163، السنن الكبرى: 1 - 558 - 1781 كلاهما عن ابن أبي أوفى، إحياء علوم الدين: 1 - 495.
18- دعائم الإسلام: 1 - 56.
19- أمالي المفيد: 221 - 1، أمالي الطوسي: 7 - 8 كلاهما عن الفجيع العقيلي عن الإمام الحسن عليه السّلام.
20- تحف العقول: 152.
21- نهج البلاغة: الكتاب 27، أمالي المفيد: 267-3، أمالي الطوسي: 29-31 كلاهما عن أبي إسحاق الطوسي نحوه.
22- الصحيفة السجّاديّة: الدعاء 44.
23- الكافي: 3 - 275 - 9 عن منصور بن حازم أو غيره عن الإمام الصادق عليه السّلام.
24- فضائل الأشهر الثلاثة: 89 - 68 عن زياد بن المنذر، أمالي الصدوق: 174 - 8 عن عبد العظيم الحسني عن الإمام الهادي عن آبائه عن الإمام عليّ عليهم السّلام ولم يذكر فيه "لَم يَشغَلها عَن وَقتِها دُنيا".
25- الكافي: 3 - 270 - 14 عن جميل بن درّاج عن بعض أصحابه، المحاسن: 1 - 123 - 135 عن زرارة.
26- قرب الإسناد: 78 - 253 عن مسعدة بن صدقة، الخصال: 103 - 62 عن الليثي، روضة الواعظين: 321، أعلام الدين: 130 وفي الثلاثة الأخيرة "امتَحِنوا شيعَتَنا عِندَ ثَلاثٍ...".
27- المحاسن: 1 - 396 - 885 عن ميسر بن سعيد عن رجل.
28- الكافي: 2 - 672 - 7، الخصال: 47 - 50 كلاهما عن يونس بن ظبيان والمفضّل بن عمر، مصادقة الإخوان: 138 - 2 عن المفضّل بن عمر وكلاهما نحوه.
29- الكافي: 3 - 136 - 2 عن الهيثم بن واقد عن رجل، الفقيه: 1 - 137 - 369 عن الإمام الصادق عليه السّلام ولفظه: "مَلَكُ المَوتِ يَدفَعُ الشَّيطانَ عَنِ المُحافِظِ عَلَى الصَّلاةِ ويُلَقِّنُهُ شَهادَةَ أن لا إلهَ إلَّا اللهُ وأنَّ مُحَمَّدًا رَسولُ اللهِ في تِلكَ الحالَةِ العَظيمَةِ ".
30- الفقيه: 1 - 482 - 1393، الكافي: 6 - 550 - 5 عن أبي شعيب المحاملي عن الإمام الكاظم عليه السّلام نحوه، الخصال: 298 - 70، عيون أخبار الرضا عليه السّلام: 1 - 277 - 15 كلاهما عن محمّد بن عيسى عن الإمام الرضا عليه السّلام، مكارم الأخلاق: 1 - 281 - 870 عن الإمام الرضا عليه السّلام وفيها " المَعرِفَة بِأَوقاتِ الصَّلاةِ ".

29-12-2010 عدد القراءات 11569



الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق
التعليق
رمز التأكيد


جديدنا