18 تشرين الأول2017 الموافق لـ 27 محرّم 1439هـ
En FR

القائد الخامنئي :: المرأة والأسرة

لعوائل الشهداء المنة الكبرى على مجتمعنا



من كلمة الإمام الخامنئي دام ظله في لقاء جمعٍ من القوّات المسلّحة لمنطقة الشمال وعوائلهم ــ الزمان: 19/9/2012م.
لعوائل الشهداء المنة الكبرى على مجتمعنا
وهنا أجد من الضروريّ أن أقدّم احترامي وسلامي لعوائل الشهداء الأعزّاء، وأرسل الصلوات علىأرواحهم المطهّرة . إنّ الشهداء في الحقيقة هم الأنوار الساطعة التي تضيء المجتمع والمستقبل والتاريخ. وقد صبرت عوائلهم: صبرت على جهادهم وعلى رحيلهم وعلى التحاقهم وإقبالهم على ميادين الأخطار. قد يسهل القول : إنّ المرأة التي تشاهد زوجها يذهب إلى ميدانٍ خطِر وتصبر، فإنّ عمله ذو قيمة عظيمة وكذلك عملها هي أيضاً مليءٌ بالقيمة، وعندما يستشهد تصبر على شهادته. وأنا أقول: لو لم يكن صبر عوائل الشهداء، لما كان ظهور تيّار الشهادة في مجتمعنا وتقبّله بهذه العظمة والنشاط. إنّ عوائل الشهداء هم الذين لهم المنّة الكبرى على مجتمعنا بحيث إنّ الشهادة تبدو بمثل هذه الحلاوة في الأعين. على كلّ حال، ننشر احترامنا وسلامنا وتكريمنا لهم، أبناءَهم كانوا أم أبناءَكم أيّها العاملون. ويجب على أبنائهم وأبنائكم أيّها العاملون أن يفتخروا بأنّ آباءَهم يسيرون على هذا الدرب.


 

03-03-2017 عدد القراءات 119



الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق
التعليق
رمز التأكيد


جديدنا