22 تشرين الأول2017 الموافق لـ 02 صفر 1439هـ
En FR

الأسرة والمجتمع :: مشكلات أسريّة

النزاعات



قد يكون مستحيلاً ان نقول بانه لا تحدث اية مشكلة في الاسرة وخاصة تلك المجتمعات التي لا يقوم فيها الزواج على ركائز صحيحة بل يتدخل فيها الاكراه والمصلحة. فلا بد ان يحصل الجدال قليلة او كثيرة - في محيط الاسرة ولكن باختلاف واحد وهو انه سيكون سببا إلى المزيد من التوافق في الاسر المسلمة والملتزمة بينما نراه يكون سببا للحقد وتصفية الحسابات التي لها امتدادات خارج البيت غالباً في الاسر الاخرى.

فلا باس من الجدال لو كان ضمن الحدود المتعارف عليها، غير ان الخطر يبرز عندما يؤدي إلى حدوث نزاعات وترديد كلمات الفحش والضرب. وفي هذه الحالة كيف سينظر الطفل إلى والديه؟

كيف يمكن للمرأة التي تعرّضت للضرب من زوجها وامام طفلها ان تكون اما له؟ او كيف يمكن لذلك الاب الذي تعرض للإهانة والاحتقار من زوجته امام طفله ان يكون ابا له؟

الا يُعتبرُ هذا واحدا من العوامل التي تؤدي بالطفل إلى ان يكون لامباليا فيمارس سلوكاً سيئا؟.


* المؤلف: د. علي القائمي، الكتاب أو المصدر: دور الاب في التربية، الصفحة: ص335ـ336

13-02-2016 عدد القراءات 406



الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق
التعليق
رمز التأكيد


جديدنا