19 تشرين الثاني 2017 الموافق لـ 30 صفر 1439هـ
En FR

الفقه الموضوعي :: فقه الطبيب

أحكام تعلم الطب



تعلم الطب والحث عليه:
عن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلّم: "العلم علمان علم الأديان وعلم الأبدان"1.
يقول سماحة ولي أمر المسلمين حفظه اللَّه في إجابته عن سؤال: إن للطالب الحرية في اختيار الفرع الدراسي ولكن هناك مسألة ينبغي الالتفات إليها وهي أن دراسة العلوم الدينية إذا كانت ذات أهمية من أجل ما يتوقع منها من القدرة على تقديم الخدمة للمجتمع الإسلامي فدراسة الطب بهدف التأهيل لتقديم الخدمات الصحية للأمة الإسلامية وعلاج المرضى وانقاذ أرواحهم لها أهمية كبرى أيضاً2.

لكن قد يعرض لطالب الطب أثناء دراسته بعض الأسئلة الشرعية التي لها علاقة بالاختلاط والنظر واللمس وغير ذلك مما قد يتعرض له أثناء التعلم، فما هو الموقف الشرعي من كل هذه الأمور؟

النظر واللمس أثناء التعلم:

غير المميز من الصبي والصبية خارج عن أحكام النظر واللمس بمعنى أنه يجوز لمسه والنظر إليه. (بشرط أن لا يكون بشهوة)3.
يجوز للرجل أن ينظر إلى الصبية ما لم تبلغ إذا لم يكن فيه تلذذ وشهوة، ويجوز للمرأة النظر إلى الصبي المميز ما لم يبلغ4.
يجوز النظر إلى نساء أهل الذمة بل مطلق الكفار مع عدم التلذذ والريبة، والأحوط الاقتصار على المواضع التي جرت عادتهن على عدم التستر عنها5.

1. النظر واللمس للكبير أثناء التعلم:
تعلم الطب يستلزم اجراء فحوصات وتدريبات على المرضى مما يستدعي في بعض الأحيان النظر واللمس، وهذه الفحوصات تعتبر جزءاً من البرنامج الدراسي ولا يمكن الاستغناء عنها لتشخيص الأمراض في المستقبل ففي هذه الحالة يجوز النظر واللمس ولكن بالمقدار الذي تقتضيه الضرورة لتحصيل هذه الخبرة والمعرفة على علاج المرضى وإنقاذ ارواحهم6 ومجرد كون هذه الفحوصات من البرامج التعليمية من دون حاجتها لإنقاذ حياة الناس وعلاجهم لا يجّوز ذلك7 .

2. الأعضاء التناسلية:
لا فرق في جواز النظر واللّمس أثناء التعلم لإنقاذ حياة الناس أو للضرورة بين أن يكون النظر واللمس إلى الجسد أو للأعضاء التناسلية كحالات الولادة أو معالجة النزيف الناتج عنها8.

3.الأفلام والصور:
يجوز النظر إلى الأفلام والصور التي تعرض في الفروع الطبية بهدف التعلم إذا كان بدون تلذُّذ وريبة ولم يكن فيه خوف ترتب المفسدة9. ما النظر إلى نفس العورة حتى في الصور والأفلام فلا يجوز إلا إذا إطمأن الطالب أن إنقاذ حياة الإنسان في المستقبل متوقفة على هذه المعلومات وأنه سيبتلى بهكذا حالة10

4.المجسمات الصناعية:
النظر واللمس للأجساد والأشكال الاصطناعية حتى العورة المجسمة جائز إن لم يكن بقصد الريبة ولم يحرِّك الشهوة11.

الإختلاط أثناء التعلم:
إن من الواجبات الضرورية على المسلمين نساءً ورجالاً المحافظة على مظاهر الاحتشام بل والمساهمة في بناء المجتمع الإسلامي بعيداً عن مظاهر الفتنة والفساد وما يساهم في انحلال وإضعاف هذا المجتمع فلذلك أوجب الإسلام ارتداء الحجاب على النساء ووضع حدوداً في التعاطي مع الرجال في البيت والسوق والمدرسة والعيادة والمستشفى والجامعة وأمر كل جنس أن يلتزم بالحدود التي رسمها له.

الاختلاط والنظر:

قد يضطر الطالب أو الطالبة للدخول إلى الجامعات أو الكليات المختلطة وهو ما يسبب في اختلاط الشباب مع نساء متبرجات يحضرن هناك للدراسة، ففي هذه الحالة يجوز الدخول إلى هذه المراكز التعليمية والتعليم بلا إشكال ولكن يجب على النساء المحافظة على حجابهن وكذلك يجب على الرجال الامتناع عن النظر إلى ما لا يجوز النظر إليه والاجتناب عن الاختلاط المؤدي إلى الخوف من الوقوع في الفتنة والفساد12.

الاختلاط والتكلم:
يلتقي الطلاب والطالبات في الجامعات والمدارس دائماً وبحكم الزمالة في الدراسة يتبادلون الأحاديث المتنوعة المتعلقة بالدراسة وغيرها، ففي هذه الحالة لا يوجد إشكال في هذه الأحاديث إذا كانت ضمن الحدود الشرعية ومع المحافظة على الحجاب من قبل النساء وكذلك إذا كان التعاطي خالياً من قصد الفتنة ومأموناً عن المفاسد ولو حصل بعض المفاكهة والضحك بينهم13.

*فقه الطبيب , سلسلة الفقه الموضوعي , نشر: جمعية المعارف الإسلامية الثقافية


1- بحار الأنوار, ج1, ص220.
2- أجوبة الاستفتاءات, ج2, ص89, س:249.
3- تحرير الوسيلة جزء 2 صفحة 244 مسألة 24.
4- نفس المصدر مسالة 25 - 26.
5- نفس المصدر صفحة 244 مسألة 27.
6- أجوبة الإستفتاءات, ج2, ص82, سؤال 223.
7- نفس المصدر, سؤال 225.
8- نفس المصدر, سؤال 226.
9- نفس المصدر, سؤال 229.
10- نفس المصدر, سؤال 227 -233.
11- نفس المصدر, سؤال 231.
12- أجوبة الإستفتاءات, ج2, ص88, س 243.
13- نفس المصدر, س245.

13-01-2016 عدد القراءات 303



الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق
التعليق
رمز التأكيد


جديدنا