17 تموز 2018 الموافق لـ 03 ذو القعدة 1439هـ
En FR

إضاءات رسالية :: إضاءات روائية

القناعة



عن أبي جعفر ( عليه السلام ) قال : قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) : من أراد أن يكون أغنى الناس فليكن بما في أيدي الله أوثق منه بما في أيدي غيره.

عنه ( عليه السلام ) قال : قال الله عز وجل : يا بن آدم ، ارض بما آتيتك تكن من أغنى الناس.

عن علي بن الحسين ( عليهما السلام ) قال : من قنع بما قسم الله له فهو من أغنى الناس.

قال أبو عبد الله ( عليه السلام ) : أغنى الغنى القناعة.

وقال ( عليه السلام ) أيضا لرجل يعظه : اقنع بما قسم الله لك ، ولا تنظر إلى ما عند غيرك ، ولا تتمن ما لست نائله ، فإنه من قنع شبع ومن لم يقنع لم يشبع ، وخذ حظك من آخرتك.

وقال ( عليه السلام ) : كان علي - صلوات الله عليه - يقول : من تمنى غنى نفسه ولم يشف غيظه مات بحسرة.

قال أبو جعفر ( عليه السلام ) : إياك أن تطمح بصرك إلى ما هو فوقك ، فكثيرا ما قال الله عز وجل لنبيه : * ( فلا تعجبك أموالهم ولا أولادهم ) * وقال : * ( ولا تمدن عينيك إلى ما متعنا به أزواجا منهم زهرة الحياة الدنيا ) * فإن دخلك من ذلك شئ فاذكر عيش رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) ، فإنما كان خبزه الشعير وحلواه التمر ووقوده السعف إذا وجده.

قال أمير المؤمنين ( عليه السلام ) : من رضي من الدنيا بما يجزيه كان أيسر ما فيها يكفيه ، ومن لم يرض من الدنيا بما يجزيه لم يكن فيها شئ يكفيه.

شكا رجل إلى أبي عبد الله ( عليه السلام ) إنه يطلب فيصيب فلا يقنع ، وتنازعه نفسه إلى ما هو أكثر ( 7 ) منه ، وقال : علمني شيئا أنتفع به ، فقال أبو عبد الله ( عليه السلام ) : إن كان ما يكفيك يغنيك فأدنى ما فيها يغنيك ، وإن كان ما يكفيك لا يغنيك فكل ما فيها لا يغنيك.

عن أبي عبد الله ( عليه السلام ) قال : قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) : من سألنا أعطيناه ، ومن استغنى أغناه الله.

عنه ( عليه السلام ) قال : قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) : الدنيا دول ، فما كان لك منها أتاك على ضعفك ، وما كان منها عليك لم تدفعه بقوتك ، ومن انقطع رجاه مما فاته استراحت نفسه ، ومن قنع بما رزقه الله تعالى قرت عيناه.

عن أبي بصير قال : قال أبو عبد الله ( عليه السلام ) : ما هلك من عرف قدره ، وما يبكي الناس على الفوت ، إنما يبكون على الفضول ، ثم قال : فكم عسى أن يكفي الإنسان ؟ !.

عن أبي عبد الله ( عليه السلام ) قال : قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) : مثله ، ثم قال : وأي شئ يكفي الإنسان ؟ ! ثم أومى بيده.

عنه ( عليه السلام ) قال : إن رجلا أتى أبا جعفر ( عليه السلام ) فقال له : أصلحك الله ، إنا نتجر إلى هذه الجبال ، فنأتي منها على أمكنة لا نستطيع أن نصلي إلا على الثلج ، قال : ألا تكون مثل فلان - يعني رجلا عنده - يرضى بالدون ولا يطلب التجارة في أرض لا يستطيع أن يصلي إلا على الثلج ؟.

من كتاب روضة الواعظين : قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) : القناعة مال لا ينفد.

وقال ( صلى الله عليه وآله ) : القناعة كنز لا يفنى .

عن أبي عبد الله عن آبائه ( عليهم السلام ) قال : قال رجل عند النبي ( صلى الله عليه وآله ) : اللهم أغننا عن جميع خلقك ، فقال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) : لا تقولن هكذا ولكن قل : اللهم أغننا عن شرار خلقك ، فإن المؤمن لا يستغني عن أخيه المؤمن.


* مشكاة الأنوار / العلامة الطبرسي.

20-12-2015 عدد القراءات 802



الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق
التعليق
رمز التأكيد


جديدنا