17 تشرين الثاني 2017 الموافق لـ 28 صفر 1439هـ
En FR

القائد الخامنئي :: 2015

من كلمة للإمام الخامنئي (دام ظله) في شأن زيارة الأربعين



من كلمة للإمام الخامنئي (دام ظله) صباح (الاثنين) في شأن زيارة الأربعين_30-11-2015

"المسيرة الأربعينية الحاشدة مزيج بين الإيمان والعشق وبين الشعائر الإلهية"

"يا ليتنا كنا مع زوار الأربعين"

صباح اليوم (الاثنين)، وفي بداية درس "بحث الخارج" الفقهي، وصف آية الله العظمى الإمام الخامنئي هذه الظاهرة الفريدة والحركة العظيمة والزاخرة بالمعنى المتمثلة بمسيرة الأربعين الحسيني (عليه السلام) بأنها حسنة جارية وقال: إن من مميزات مدرسة أهل البيت عليهم السلام هي هذا المزج بين «العشق والإيمان» وبين «العقل والعاطفة»، ولا شك في أن حركة الناس من شتى أقطار العالم النابعة عن العشق والإيمان في هذه الظاهرة الفريدة تدخل في عداد الشعائر الإلهية.

وأشار سماحة الإمام الخامنئي إلى نخوة ومحبة أبناء الشعب العراقي في ضيافة زوار الأربعين، وأوصى أولئك الذين يوفقون للمشاركة في هذه الحركة المفعمة بالمعاني والمضامين إلى اغتنام هذه الفرصة وأضاف: نحن أيضا نغبط زوار الأربعين من بعد ونقول لهم يا ليتنا كنا معكم.

واعتبر سماحة الإمام القائد بأن الارتباط المعنوي والولائي بأهل بيت النبي الأكرم (صلى الله عليه وآله وسلم) وزيارة هذه" الوجودات" الممتازة والمتألقة والنورانية والملكوتية، من مميزات الفكر الشيعي من بين الفرق الإسلامية وقال: هذه الحركة الجماهيرية العظيمة التي تنطلق من إيران وسائر بلدان العالم للمشاركة في المسيرة الأربعينية، تجسد تلك الخصائص البارزة لمدرسة أهل البيت عليهم السلام التي يموج فيها «الإيمان والاعتقاد القلبي والمعتقدات الأصيلة» إلى جانب «العشق والحب والمودة».

01-12-2015 عدد القراءات 1800



الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق
التعليق
رمز التأكيد


جديدنا