24 تشرين الثاني 2017 الموافق لـ 05 ربيع الأول 1439هـ
En FR

إضاءات إسلامية :: أسماء الأنبياء عليهم السلام

معاني أسماء الأنبياء والرسل عليهم السلام




معنى آدم: أنه خلق من أديم الأرض - والأديم الأرض الرابعة - ومعنى حواء. أنها خلقت من حي وهو من آدم،

ومعنى إدريس: أنه كان يكثر الدرس بحكم الله عز وجل وسنن الاسلام.

ومعنى نوح: أنه كان ينوح على نفسه، وبكى خمس مائه عام، ونحى نفسه عما كان فيه قومه من الضلالة، ومعنى الطوفان في أيامه: أنه طفا الماء فوق كل شئ.

ومعنى هود: أنه هدي إلى ما ضل عنه قومه، وبعث ليهديهم من ضلالتهم، ومعنى الريح العقيم التي أهلك الله عز وجل بها عادا: أنها تلقحت بالعذاب، وتعقمت عن الريح كتعقم الرجل إذا كان عقيما لا يولد له فطحنت تلك القصور والحصون والمدائن والمصانع حتى عاد ذلك كله رملا دقيقا تسفيه الريح، ومعنى ذات العماد: أن عادا كانوا ينحتون العمد من الجبال فيجعلون طول العمد مثل طول الجبل الذي يسلخونه من أسفله إلى أعلاه، ثم ينقلون تلك العمد فينصبونها، ثم يبنون فوقها القصور، فسميت ذات العماد لذلك.

ومعنى إبراهيم: أنه هم فبره.

ومعنى ذي القرنين: أنه دعا قومه إلى الله عز و جل فضربوه على قرنه الأيمن فغاب عنهم حينا، ثم عاد إليهم فضربوه على قرنه الآخر.

ومعنى يعقوب: أنه كان و "عيص" توأمين، فولد عيص ثم ولد يعقوب يعقب أخاه عيصا.

ومعنى إسرائيل: عبد الله لان"إسرا"هو عبد، و"إيل"هو الله عز وجل.
وروي في خبر آخر أن: ( إسر ) هو القوة، و ( إيل ) هو الله عز وجل. وكذلك جبرئيل، فمعنى إسرائيل قوة الله، وكذلك كل اسم آخره ( إيل ) مما قبله عبد أو عبيد، و ( إيل ) هو الله عز وجل، وكذلك جبرئيل معناه عبد الله، وميكائيل معناه عبيد الله، وكذلك معنى إسرافيل عبيد الله.

ومعنى يوسف مأخوذ من آسف يوسف أي أغضب يغضب إخوانه.

قال الله عز وجل: "فلما آسفونا انتقمنا منهم" والمراد بتسمية يوسف أنه يغضب إخوته ما يظهر من فضله عليهم، ومعنى موسى: أنه التقطه آل فرعون من البحر بين الماء والشجر وهو في التابوت، وبلغة القبط: المأخوذ من الماء والشجر يقال له: موسى لأن الماء: "مو" والشجر: "سى" فسموه موسى لذلك.

ومعنى الخضر: أنه كان لا يجلس على خشبة يابسة ولا أرض بيضاء إلا اهتزت خضراء، وكان اسمه تاليا بن ملكان عابر بن أرفخشذ ابن سام بن نوح عليه السلام.

ومعنى "داود" أنه داوى جرحه فود، وقد قيل: داوى وده بالطاعة حتى قيل: عبد.

ومعنى"أيوب": من آب يؤوب وهو أنه يرجع إلى العافية والنعمة والأهل و المال والولد بعد البلاء.

ومعنى"يونس": أنه ذهب مستأنسا لربه مغاضبا لقومه وصار مؤنسا لقومه بعد رجوعه إليهم.

ومعنى تسمية الله عز وجل لإسماعيل بن حزقيل "صادق الوعد": أنه وعد رجلا فجلس له حولا ينتظره.

ومعنى"المسيح": أنه كان يسيح في الأرض ويصوم وسمي نوح وإبراهيم وموسى وعيسى ومحمد عليهم السلام أولي العزم لأنهم أصحاب العزائم والشرائع، وروي معنى آخر أن معنى أولي العزم أنهم عزموا على الاقرار بما عهد إليهم في محمد والأئمة صلوات الله عليهم1.


1- معاني الأخبار / المحدّث الشيخ الصدوق.

06-10-2015 عدد القراءات 953



الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق
التعليق
رمز التأكيد


جديدنا