24 أيلول 2017 الموافق لـ 03 محرّم 1439
En FR

محطات إسلامية :: التكفير في العالم الإسلامي والعربي

اسباب التكفير



عدة اسباب أدت الى انتشار وولادة الفكر التكفيري في المجتمعات الاسلامية منه:

الصراع على الحق والحقيقة الأبدية كانت محل نزاع بين الإيمانيين وبين الملاحدة في العصور الانسانية فقد كان الايمانيون يسمون الملاحدة بالكفار، وقد تطور هذا المصطلح حتى دخل بين الايمانيين نفسهم قفد انتشر مصطلح الردة الذي يعرف بالذي ارتد ورجع على عقبه بعد أن اعتنق الإسلام ؛ ولذالك تلاحظ في التاريخ الاسلامي الصراع القائم بين الفرق الاسلامية ومدى توسع استعمال كلمة الكفر والردة، ومثله مصطلح البدعة الذي هو قريب إلى الكفر، واحتكار الحقيقة والإيمان بصوابية الرأي يؤدي دائما الى تكفير المخالف.

ما يعتبره بعض الناس مقدسا قد لا يكون مقدسا عند آخرين ويظل هذا الأمر متشاكسا بين المدارس العقلانية والمدارس الدينية ؛ ولعل المسيحية أبدت دليلا واضحا حول الصراع بين الموسسة الدينية والموسسة العلمية، لذلك قداسة الرأي وعدم تحمل تغلبات الواقع قد يساهم في انتشار ظاهرة التكفير بصورة وباخرى.

التحدث باسم الإسلام أدى الى ترويج مفاهيم معقدة مثل البدعة والابتداع والفسق، والسعي في تعريف الاسلام تعريفا ضيقا يقضي الى إخراج قسم كبير من المسلمين من حظيرته، ومن تمعن النظر في هذا الأمر يلاحظ أنها مسألة سياسية وأيديولوجية لا أكثر .

هناك اسباب عدة أدت الى انتشار ظاهرة التكفير، لكن الحقيقة التي يغفلها بعض الناس هي أن المشروع التكفيري ليس دينيا بإمتياز بل هو مجرد إقصاء وتسويق فكرة و ايديولوجية معينة وهذا ما نلاحظه في خطابات بعض التكفيرين، انهم مغموسون بالصراع السياسي وليس الديني.


* عمر علي باش.


03-08-2015 عدد القراءات 1182



الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق
التعليق
رمز التأكيد


جديدنا