20 تشرين الأول 2018 الموافق لـ 10 صفر 1440 هـ
En FR

القرآن الكريم :: الموضوعات الغيبية في القرآن

باب المجاهدين




* روى الصدوق عن الامام الصادق عليه‌ السلام عن أبيه عن جده عليه‌السلام قال: قال رسول الله صلى ‌الله‌ عليه‌ وآله: للجنة باب يقال له باب المجاهدين يمضون إليه فإذا هو مفتوح وهم متقلدون سيوفهم، والجمع في الموقف، الملائكة ترحب بهم، فمن ترك الجهاد ألبسه الله ذلاً في نفسه وفقراً في معيشة ومحقاً في دينه أن الله تبارك وتعالى أعزّ امتي بسنابك خيلها، ومراكز رماحها.

المجاهدون قادة أهل الجنّة:

* عن رسول الله صلى ‌الله‌ عليه ‌وآله قال: حملة القرآن عرفاء أهل الجنة، المجاهدون في سبيل الله تعالى قوّاد أهل الجنة، والرسل سادات أهل الجنة.

منزلة الشهداء في الجنّة

* روى الحسين بن سعيد بسند موثق عن زيد بن علي عن آبائه عليهم‌السلام قال: قال رسول الله صلى ‌الله‌ عليه ‌وآله: انّ ادنى أهل الجنة منزلةٌ من الشهداء من له اثنى عشر ألف زوجة من الحور العين، وأربعة آلاف بكر، واثنا عشر ألف ثيِّب، تخدم كل زوجة من الحور العين، وأربعة آلاف بكر، واثنا عشر ألف ثيِّب، تخدم كل زوجة منهن سبعون ألف خادم، غير ان الحور العين يضعّف لهن، يطوف على جماعتهن في كل اسبوع، فإذا جاء يوم إحداهن، أو ساعتها، اجتمعن إليها يصوتن بأصوات لا أصوات أحلى منها ولا أحسن حتّى مايبقى في الجنة شيء إلاّ اهتز لحسن اصواتهن، يقلن: ألا نحن الخالدات فلا يموت أبداً، ونحن الناعمات فلا نبأس أبداً، ونحن الرضيات فلا نسخط أبداً1.


1  منازل الأخرة/ الشيخ عباس القمي.

05-04-2015 عدد القراءات 1532



الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق
التعليق
رمز التأكيد


جديدنا