22 تشرين الأول2017 الموافق لـ 02 صفر 1439هـ
En FR

موقظ القلوب :: مواعظ الكتاب والسنة

قصر الأمل



قال الله تعالى ذَرْهُمْ يَأْكُلُوا وَيَتَمَتَّعُوا وَيُلْهِهِمُ الأَمَلُ فَسَوْفَ يَعْلَمُونَ.

عن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم جاء الأجل دون رجاء الأمل.

وقال بعضهم لو رأيت الأجل ومسيره لأبغضت الأمل وغروره.

وقال صلى الله عليه وآله وسلم يهرم ابن آدم ويبقى معه اثنان الحرص وطول الأمل.

وقال أمير المؤمنين عليه السلام في خطبته اتقوا الله فكم من مؤمل ما لا يبلغه وجامع مالا لا يأكله ولعله من باطل جمعه ومن حق منعه أصابه حراما وورثه عدوا فاحتمل إصره وباء بوزره ورد على ربه خاسرا آسفا لاهفا قد خسر الدنيا والآخرة ذلك هو الخسران المبين.

وقال الأصمعي سمعت أعرابيا يقول إن الآمال قطعت أعناق الرجال كالسراب أخلف من رجاه وغر من رآه ومن كان الليل والنهار مطيتاه أسرعا به السير ويلحقاه المحل.

وأنشد بعضهم:
ويمسي المرء ذا أجل قريب * وفي الدنيا له أمل طويل
ويعجل للرحيل وليس يدري * إلى ما ذا يقربه الرحيل.


وقال آخر:
يا أيها المطلق آماله * من دون آمالك آجال
كم أبلت الدنيا وكم جددت * فينا وكم تبلى وتغتال.


وقال الحسين عليه السلام :يا ابن آدم إنما أنت أيام كلما مضى يوم ذهب بعضك.


* إرشاد القلوب /الحسن بن محمد الديلمي.

14-04-2015 عدد القراءات 973



الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق
التعليق
رمز التأكيد


جديدنا