17 كانون الأول 2017 الموافق لـ 28 ربيع الأول 1439هـ
En FR

موقظ القلوب :: مواعظ الكتاب والسنة

قصر الأعمار



قال النبي صلى الله عليه وآله وسلم :أعمار أمتي بين الستين إلى السبعين وقل من يتجاوزها.

وروي أن لله تعالى ملكا ينادي يا أبناء الستين عدوا أنفسكم في الموتى.

وقال بعضهم :يوشك أن من سار إلى منهل ستين سنة أن يرده .

وأنشد بعضهم:
تزود من الدنيا فإنك لا تبقى * وخذ صفوها لما صفت ودع الزلفا
ولا تأمنن الدهر إني أمنته * فلم يبق لي خلا ولم يبق لي خلفا.

وقال آخر:
تزود من الدنيا فإنك راحل * وبادر فإن الموت لا شك نازل
وإن امرأ قد عاش ستين حجة * ولم يتزود للمعاد فهو جاهل.

وقال النبي صلى الله عليه وآله وسلم :خير شبابكم من تزيا بزي كهولكم وشر كهولكم من تزيا بزي شبابكم.

وقال صلى الله عليه وآله وسلم :قال الله تعالى: وعزتي وجلالي إني لأستحي من عبدي وأمتي يشيبان في الإسلام أن أعذبهما ثم بكى صلى الله عليه وآله وسلم فقيل مم تبكي يا رسول الله فقال أبكي لمن استحى الله من عذابهم ولا يستحون من عصيانه.
وقال آخر:
ولقد رأيت صغيرة * فسترت شيبي بالخمار.
قالت غبار قد علاك * فقلت ذا غير الغبار.
هذا الذي نقل الملوك * إلى القبور من الديار .


* إرشاد القلوب /الحسن بن محمد الديلمي.

07-04-2015 عدد القراءات 988



الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق
التعليق
رمز التأكيد


جديدنا