14 كانون الأول 2017 الموافق لـ 25 ربيع الأول 1439هـ
En FR

موقظ القلوب :: أقوال وأشعار في الدنيا

ذم عمران الدنيا



1- وقال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: لا تخالفوا على الله في أمره فقالوا وما ذاك يا رسول الله قال تسعون في عمران دار قد قضى الله خرابها.

2- وكان علي بن الحسين زين العابدين عليه السلام يتمثل بهذه ويقول:
ومن يصحب الدنيا يكن مثل قابض * على الماء خانته فروج الأصابع.

3- وقال النبي صلى الله عليه وآله وسلم: إن الله تعالى جعل الدنيا دار بلوى والآخرة دار عقبى فجعل بلوى الدنيا لثواب الآخرة سببا وثواب الآخرة من بلوى الدنيا عوضا فيأخذ ليعطي ويبتلي ليجزي وأنها سريعة الزوال وشيكة الانتقال فاحذروا حلاوة رضاعها لمرارة فطامها واهجروا لذيذ عاجلها لكربة آجلها ولا تواصلوها وقد قضى الله اجتنابها ولا تسعوا في عمرانها وقد قضى الله خرابها فتكونوا لسخطه متعرضين ولعقوبته مستحقين وقال شعرا:
الدار دار نوائب ومصائب * وفجيعة بأحبة وحبائب
ما ينقضي رزئي بفرقة صاحب * إلا أصبت بفرقة من صاحب
فإذا مضى آلاف عنك لظنه * والمونسون فأنت أول ذاهب


* إرشاد القلوب /الحسن بن محمد الديلمي/ باب الدنيا.

07-04-2015 عدد القراءات 1506



الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق
التعليق
رمز التأكيد


جديدنا