14 كانون الأول 2017 الموافق لـ 25 ربيع الأول 1439هـ
En FR

نهج البلاغة :: خطب النهج

الخطبة الثامنة



ومن كلام له ( عليه السلام ) يعني به الزبير في حال اقتضت ذلك ويدعوه للدخول في البيعة ثانية:
يَزْعُمُ أَنَّهُ قَدْ بَايَعَ بِيَدِهِ وَلَمْ يُبَايِعْ بِقَلْبِهِ فَقَدْ أَقَرَّ بِالْبَيْعَةِ وَادَّعَى الْوَلِيجَةَ فَلْيَأْتِ عَلَيْهَا بِأَمْرٍ يُعْرَفُ وَإِلَّا فَلْيَدْخُلْ فِيمَا خَرَجَ مِنْهُ.

15-02-2015 عدد القراءات 1141



الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق
التعليق
رمز التأكيد


جديدنا