22 تشرين الأول2017 الموافق لـ 02 صفر 1439هـ
En FR

الشيعة تاريخًا وأصولا :: علماء الشيعة

رضي الدين حسن بن فضل الطبرسي



المولد:

رضى الدين حسن بن فضل الطبرسى من علماء القرن السادس الهجرى .

الشخصية والمكانة العلمية:

لقد انتشر صيت الطبرسى وذاعت سمعته فى جميع ارجاء العالم و لقد كان عالما نبيلا" وجليلا" حيث ارتقى الى الذروة فى معرفة الله ونال قمة السير والسلوك فى مدارج التقوى والتقرب اليه، وله كتبا" قيمة حيث استطاع أن يعرض على العالم بعض الحكم والعلوم الفياضة لاهل البيت صلوات الله وسلامه عليهم اجمعين.

العائلة:

لقد نشأ وترعرع الطبرسى فى بيت شهير وعريق من علماء الشيعة.

إن لهذه العائلة مؤلفات ثمينة وقيمة وهى على درجة من الوثاقة والاعتبار حيث أن المجلسى يقول فى مطلع بحار الأنوار: "إن كتب عائلة الطبرسى من ناحية الوثوق والاعتماد كالشمس تز دهر فى رابعة النهار وليست بحاجة الى اى تعريف او توضيح.

الوالد:

ابوه فضل بن حسن الطبرسى المشهور بأمين الاسلام وله كتبُ مثل "مجمع البيان" ان تفسير مجمع البيان من التفاسير القيمة والمهمة بحيث أن اى مفسر بحاجة الى مطالعتها.

وله اضافة الى التفسير كتب عديدة اخرى

لقد كان فضل بن حسن الطبرسى جامعا" للعلوم المختلفة وكان ينال اعجاب وتمجيد الآخرين فى اى بحث ونقاش علمى يتطرق اليه.

المرقد:

إن مرقد الطبرسى الشريف هو بجوار العتبة المقدسة للأمام الرضا عليه السلام وهو الآن مزار عشاق الولاية ومحبى اهل البيت عليهم السلام.

الأولاد:

ابوالفضل: على بن حسن الطبرسى ابن حسن بن فضل وحفيد امين الاسلام كان يحتذي حذو ابيه وجده فى درج مدارج التقوى والعلوم المختلفة حيث نال اعلى المدارج وارتقى الى قممها.

المؤلفات:

كان ابوالفضل على بن حسن الطبرسى من كبار مؤلفى الشيعة وله آثار مجيدة وقيمة مثل مشكاة الأنوار، نثر اللآلى وعشرات الكتب الًآخرى التى تركها ذخرا" للأجيال القادمة.

الاساتذة والتلاميذ:

ان الذى يدعو للأسف هو أن كتب التراجم لاتتناول شرحا" بخصوص هذا القسم من حياة حسن بن فضل الطبرسى وليست لنا معلومات عن اساتذته وتلاميذه.

ان الشخص الوحيد الذى يذكر كأستاذ له، هوا بوه امين الاسلام الطّبرسى والذى يعد من اساتذته ومشايخه وقد اجازله ايضا".

ومن تلاميذه فقد ذكروا ابنه الوحيد على بن حسن الطبرسى الذى تولى مهام ابيه بعد وفاته حيث اتم مولفاته المتبقية منه.

المؤلفات:

اهم المعالم الذى يشيد بالفضائل والعلوم الفياضة للطبرسى هو تأليفاته وبالرغم من اننا قد حصلنا على قليل من آثاره فهذه ايضا" تدل على عظيم شأنه وكبير قدره.

ومن جملة مولفاته:

1- كتاب مكارم الأخلاق الذى يعد من اكبر كتبة الشهيرة وقد تجدد وطبعه عدة مرات وقد ترجم حوالى عشر مرّات كما لخص ونظم عن طريق آخرين، وهو اثر عظيم وكتاب جامع وشامل فى علم الأخلاق ويذكر فى مقدمة الكتاب الخطبة 160 لنهج البلاغة التى يعرّف اميرالمؤمنين فيها الرسول الاكرم صلى الله عليه واله وسلم ويبين شأنه ومنزلته.

2- كنوز النجاح (حيث ينقل عنها الكفعمى فى كتاب المصباح)

3- كتاب روائى آخر مثل مكارم الًأخلاق وبتفصيل اكثر بكثير، قد جمع فيها روايات لم يحصل عليها عند تأليف كتاب مكارم الأخلاق.

ويقول ابنه الفاضل على بن حسن الطبرسى فى مقدمة مشكاة الأنوار: "عند ما بدأ أبى بتصنيف كتاب مكارم الأخلاق، قد قوبل باستقبال من الخاص والعام لذلك بدأ بتصنيف كتاب آخر يضم بقية الآداب والأخلاق والأعمال الحسنة واهتم به وقد جمع الكثير من الروايات فى هذا المجال ولكن لم يمهله المنية ولم ينحج فى انجاز ذلك المهم.

وبعد ذلك طلب منى العديد من الإخوة المومنين باتمام الكتاب ونشره وانا بدورى فى تلبية طلبهم، رتبت ابوابه وقمت بتنظيمه وسميته بـ "مشكاة الًأنوارفى غرر الأخبار."

ان الكتاب فى الواقع لرضى الدين حسن بن فضل الطبرسى الذى اتمه ونظمه ابنه بعد وفاته ثم قام بنشره.

الوفاة:

لقد توفى رضى الدين حسن بن فضل الطبرسى يعد قضاء حياته لخدمة علوم اهل البيت عليهم السلام فى سبزوار ويعتقد البعض أن وفاته كانت عام 548 ه‍ولكن هذا التاريخ هو تاريخ وفاة والده امين الأسلام الطبرسى على اقرب احتمال والذى ذكره بعض علماء التراجم.

وقد حمل جثمانه الطاهر الى مدينه مشهد المقدسه حيث دفن بجوار المرقد المطهر الثامن من أئمة اهل البيت عليهم الصلاة والسّلام.

10-10-2014 عدد القراءات 2920



الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق
التعليق
رمز التأكيد


جديدنا