18 تشرين الثاني 2018 الموافق لـ 10 ربيع الأول 1440 هـ
En FR

الأسرة والمجتمع :: كيف نتواصل مع الناس؟

حُسْنُ الخُلُق



مكانة حُسْنُ الخُلُق
مدح الإسلام حُسْنُ الخُلُق مدحًا عظيمًا، فاعتبره:
نصف الدين
عن الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله وسلم: "حُسْنُ الخُلُق نصف الدين"1.

أكمل الإيمان

عنه صلى الله عليه وآله وسلم: "أكمل المؤمنين إيمانًا أحسنهم خُلُقًا"2.

أفضل الإيمان

عنه صلى الله عليه وآله وسلم: "أفضل الناس إيمانًا أحسنهم خُلُقًا"3.

أفضل عطاء

ورد أنّه قيل لرسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: ما أفضل ما أُعطي المرء المسلم؟ فقال صلى الله عليه وآله وسلم: "الخُلُق الحَسَن"4.

رأس البرّ

عن الإمام عليّ عليه السلام: "حُسْنُ الخُلُق رأس كل برّ"5.

عنوان صحيفة المؤمن

عن الإمام عليّ عليه السلام: "عنوان صحيفة المؤمن حسن خلقه"6.

أحسن الحسن

عن الإمام الحسن عليه السلام: "إنّ أحسن الحسن الخُلُق الحسَن"7.

ثواب الخُلُق الحَسَن
أكّدت الأحاديث الشريفة على عظيم الثواب على حُسْنُ الخُلُق، ومن تلك الأحاديث:
أفضل الحسنات
ورد أنّ رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم سُئل عن أفضل الحسنات عند الله, فقال: "حُسْنُ الخُلُق، والتواضع، والصبر على البليّة، والرضاء بالقضاء"8.

أثقل ما في الميزان

عن الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله وسلم: "ما يوضع في ميزان امرئ يوم القيامة أفضل من حُسْنُ الخُلُق"9.

مزيل الحجاب عن رحمة الله

عن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: "رأيت رجلاً في المنام جاثيًا على ركبتيه بينه وبين رحمة الله حجاب، فجاءه حُسْنُ خُلُقه فأخذه بيده، فأدخله في رحمة الله"10.

ثوابه كالجهاد

عن الإمام الصادق عليه السلام: "إنّ الله تبارك وتعالى ليعطي العبد من الثواب على حُسْنُ الخُلُق كما يعطي المجاهد في سبيل الله يغدو عليه ويروح"11.

مقرِّب من رسول الله

عن النبيّ الأعظم صلى الله عليه وآله وسلم: "إنّ أحبّكم إليّ، وأقربكم منّي يوم القيامة مجلسًا: أحسنُكم خُلُقًا، وأشدّكم تواضعًا"12.

آثار حُسْنُ الخُلُق
من الآثار الإيجابيّة التي أشارت إليها الأحاديث الشريفة:
1- يوجب رضا النفس
عن الإمام عليّ عليه السلام: "أرضى الناس من كانت أخلاقه رضيّة"13.

2- يوجب المحبّة

عن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: "حُسْنُ الخُلُق يثبِّت المودَّة"14.
عن الإمام عليّ عليه السلام: "ثلاثٌ يوجبن المحبّة: حُسْنُ الخُلُق، وحُسن الرفق، والتواضع"15.
وعنه عليه السلام: "من حسنت خليقته طابت عشرته"16.

3- يزيد في الرزق

وعن الإمام عليّ عليه السلام: "بحُسن الأخلاق تدرّ الأرزاق"17.
عن الإمام الصادق عليه السلام: "حُسْنُ الخُلُق من الدين، وهو يزيد في الرزق"18.

4- يُعمِّر الديار

عن الإمام الصادق عليه السلام: "البرّ وحُسْنُ الخُلُق يُعمِّران الديار"19.

5- يطيل في العمر

من تكملة الرواية السابقة: "... ويزيدان في الأعمار"20.

ما هو حُسْنُ الخُلُق؟

حريٌّ بمن أدرك مكانة حُسْنُ الخُلُق وثوابه وآثاره أن يعرف كيف يحققه في حياته, وهذا ما نبحث عنه في النّصوص الواردة عن النبيّ صلى الله عليه وآله وسلم وأهل بيته عليهم السلام والتي يتحدّث كلٌّ منها عن جانب من الجوانب التي تعرِّف حُسْنُ الخُلُق وتحدِّده, ومن تلك النصوص:

حُسْنُ الخُلُق في كلام النبيّ صلى الله عليه وآله وسلم
عن الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله وسلم: "إنّما تفسير حُسْنُ الخُلُق: ما أصاب الدنيا يرضى, وإن لم يصبه لم يسخط"21.

جاء رجل إلى رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم من بين يديه فقال: يا رسول الله ما الدين؟ فقال صلى الله عليه وآله وسلم: "حُسْنُ الخُلُق. ثمّ أتاه عن يمينه فقال صلى الله عليه وآله وسلم: ما الدين؟ فقال: حُسْنُ الخُلُق. ثمّ أتاه من قبل شماله، فقال: ما الدين؟ فقال صلى الله عليه وآله وسلم: حُسْنُ الخُلُق. ثمّ أتاه من ورائه، فقال: ما الدين؟ فالتفت صلى الله عليه وآله وسلم إليه وقال: أما تفقه الدين ؟ هو أن لا تغضب"22.

تعريف حُسْنُ الخُلُق في كلام الإمام عليّ عليه السلام

عن الإمام عليّ عليه السلام: "حُسْنُ الخُلُق في ثلاث: اجتناب المحارم, وطلب الحلال, والتوسيع على العيال"23.

تعريف حُسْنُ الخُلُق في كلام الإمام الصادق عليه السلام

عن الإمام الصادق عليه السلام لمّا سُئل عن حُسْنُ الخُلُق, قال: "تليّن جناحك, وتطيّب كلامك, وتلقى أخاك ببِشْر حَسَن"24.

سوء الخُلُق

بعدما عرفنا معنى حُسْنُ الخُلُق ومكانته وثوابه وآثاره نأتي إلى ما يقابله ممّا يُبتلَى به بعض الناس، ألا وهو سوء الخُلق الذي تُعرَف حقيقته ومصاديقه من خلال التأمّل في التعريفات المتقدِّمة عن حُسْنُ الخُلُق، وقد أكَّدت النصوص الإسلاميَّة على الابتعاد عنه لما له من آثار سلبيّة، نعرض منها:

آثار سوء الخلق

1-العذاب النفسيّ
عن الإمام عليّ عليه السلام: "سوء الخلق نكد العيش وعذاب النفس"25.
وعنه عليه السلام: "سوء الخلق يوحش النفس، ويرفع الأنس"26.
وسئل عليه السلام عن أَدْوَمِ الناس غمًّا، فقال: "أسوأهم خُلقًا"27.
وعن الإمام الصادق عليه السلام: "من ساء خلقه عذّب نفسه"28.

2- بُعد الناس

عن الإمام عليّ عليه السلام: "سوء الخلق يوحش القريب، وينفِّر البعيد"29.

3- ضِيق الرزق

عن الإمام عليّ عليه السلام: "من ساء خلقه ضاق رزقه"30.

4- فساد العمل

عن الإمام الصادق عليه السلام: "إنّ سوء الخلق لَيُفسِد العمل كما يُفسد الخلّ العسل"31.

5- إعاقة التوبة

عن الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله وسلم: "أبى الله لصاحب الخلق السيّىء بالتوبة، فقيل: يا رسول الله، وكيف ذلك؟ قال صلى الله عليه وآله وسلم: لأنّه إذا تاب من ذنب وقع في أعظم منه"32.

6- عذاب القبر

عن أبي عبد الله الصادق جعفر بن محمّد عليه السلام، قال: "أُتي رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم فقيل له: إنّ سعد بن معاذ قد مات. فقام رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وقام أصحابه معه، فأمر بغسل سعدٍ، وهو قائم على عضادة الباب، فلمّا أن حُنِّط وكُفِّن وحُمل على سريره، تبعه رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم بلا حذاء ولا رداء، ثمّ كان يأخذ يمنة السرير مرّة، ويسرة السرير مرّة، حتّى انتهى به إلى القبر، فنزل رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم حتّى لحده، وسوَّى اللِّبن عليه، وجعل يقول: ناولوني حجرًا، ناولوني ترابًا وطينًا، يسدّ به ما بين اللِّبن، فلمّا أن فرغ وحثا التراب عليه، وسوىَّ قبره، قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: إنّي لأعلم أنّه سيُبلى، ويصل البلى إليه، ولكنَّ الله يحبّ عبدًا إذا عمل عملاً أحكمه. فلمّا أن سوّى التربة عليه، قالت أمّ سعد: يا سعد، هنيئًا لك الجنّة. فقال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: يا أمّ سعد، مه، لا تجزمي على ربّك، فإنّ سعدًا قد أصابته ضمّة. فرجع رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم، ورجع الناس، فقالوا له: يا رسول الله، لقد رأيناك صنعتَ على سعدٍ ما لم تصنعه على أحد، إنّك تبعت جنازته بلا رداء ولا حذاء؟! فقال صلى الله عليه وآله وسلم: إنّ الملائكة كانت بلا رداء ولا حذاء، فتأسّيت بها، قالوا: وكنت تأخذ يمنة السرير مرّة، ويسرة السرير مرّة؟ قال صلى الله عليه وآله وسلم: كانت يدي في يد جبرئيل عليه السلام، آخذ حيث يأخذ. قالوا: أمرت بغسله، وصلَّيت على جنازته، ولحدته في قبره، ثمّ قلت: إنّ سعدًا قد أصابته ضمّة؟ فقال صلى الله عليه وآله وسلم: نعم، إنّه كان في خُلُقه مع أهله سوء"33.

7- براءة النبيّ صلى الله عليه وآله وسلم

عن الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله وسلم: "ثلاث من لم تكن فيه فليس منّي، ولا من الله عزّ وجلّ، قيل: يا رسول الله، وما هنّ؟ قال صلى الله عليه وآله وسلم: حلم يردّ به جهل الجاهل، وحسن خلق يعيش به في الناس، وورع يحجزه عن معاصي الله عزّ وجلّ"34.

* كتاب كيف نتواصل مع الناس؟، سماحة الشيخ أكرم بركات.


1- الصدوق، محمّد، الخصال، ص30.
2- الطوسي، محمّد، الأمالي، ص140.
3- الصدوق، محمّد، الأمالي، ص73.
4- الحراني، ابن شعبة، تحف العقول، ص45.
5- الواسطي، علي، عيون الحكم والمواعظ، ص227.
6- المجلسيّ، محمّد باقر، بحار الأنوار، ج68، ص 392.
7- الصدوق، محمّد، الخصال، ص 29.
8- الريشهريّ، محمّد، ميزان الحكمة، تحقيق ونشر دار الحديث، ط1، (لا،م)، 1416هـ، ج1، ص 637.
9- الكلينيّ، محمّد، الكافي، ج2، ص 99.
10- المجلسيّ، محمّد باقر، بحار الأنوار، ج68، ص 393.
11- الحرّ العاملي، محمّد حسن، وسائل الشيعة، ج12، ص151.
12- المصدر السابق، ج15، ص378.
13- الواسطيّ، عليّ، عيون الحكم والمواعظ، ص120.
14- الحراني، ابن شعبة، تحف العقول، ص45.
15- الواسطيّ، عليّ، عيون الحكم والمواعظ، ص212.
16- المرجع السابق، ص443.
17- المرجع السابق، ص188.
18- الحراني، ابن شعبة، تحف العقول، ص373.
19- الكلينيّ، محمّد، الكافي، ج2، ص100.
20- الكلينيّ، محمّد، الكافي، ج2، ص100.
21- الريشهريّ، محمّد، ميزان الحكمة، ج1، ص 800.
22- المجلسي، محمد باقر، بحار الأنوار، ج68، ص393.
23- المصدر السابق، ص394.
24- الكلينيّ، محمّد، الكافي، ج2، ص103.
25- الواسطيّ، عليّ، عيون الحكم والمواعظ، ص285.
26- المصدر السابق، ص286.
27- البروجردي، حسين، جامع أحاديث الشيعة، ج13، ص512.
28- الكلينيّ، محمّد، الكافي، ج2، ص321.
29- الواسطيّ، عليّ، عيون الحكم والمواعظ، ص283.
30- المصدر السابق، ص431.
31- الكلينيّ، محمّد، الكافي، ج2، ص321.
32- المصدر السابق نفسه.
33- الصدوق، محمّد، الأمالي، ص468.
34- الصدوق، محمّد، الخصال، ص146.

26-03-2014 عدد القراءات 21051



الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق
التعليق
رمز التأكيد


جديدنا