19 أيلول 2017 الموافق لـ 28 ذو الحجة 1438
En FR

الكلمات القصار :: مفاهيم

مع الإمام الخمينيّ قدس سره



٭ سماحة آية اللّه العظمى الإمام المجاهد السيّد الخمينيّ دام ظلّه، استمعت الى برقيّتكم الّتي عبّرتم بها عن تفقّدكم الأبويّ لي. و إنّي إذ لا يتاح لي الجواب عن البرقيّة ـ لأنّي مودع في زاوية البيت ولا يمكن أن أرى أحداً أو يراني أحد ـ لا يسعني إلّا أن أسأل المولى ـ سبحانه وتعالى ـ أن يديم ظلّكم مناراً للإسلام، ويحفظ الدّين الحنيف بمرجعيّتكم القائدة. أسأله تعالى أن يتقبّل منّا العناء في سبيله، وأن يوفّقنا للحفاظ على عقيدة الأمّة الإسلاميّّة العظيمة، وليس لحياة أيّ إنسان قيمة إلّا بقدر ما يعطي لأمّته من وجوده وحياته وفكره. وقد أعطيتم للمسلمين من وجودكم وحياتكم وفكركم ما سيظلّ به على مدى التاريخ مثلاً عظيماً لكلّ المجاهدين، والسلام عليكم ورحمة اللّه وبركاته.

ترجمة حياة السيد الشهيد الصدر،
السيّد كاظم الحائري، الصفحة: 138

٭ يجب عليكم أن لا تتعاملوا مع هذه المرجعيّة - وأي مرجعيّته - بروح عاطفيّة وشخصيّة، وأن لا تجعلوا ارتباطكم بي حاجزاً عن الموضوعيّّة، بل يجب أن يكون المقياس هو مصلحة الإسلام، فأيّ مرجعيّة أخرى استطاعت أن تخدم الإسلام وتحقّق له أهدافه يجب أن تقفوا معها، وتدافعوا عنها، وتذوبوا فيها، فلو أنّ مرجعيّة السيّد الخمينيّ مثلاً حقَّقت ذلك، فلا يجوز أن يحول ارتباطكم بي دون الذوبان في مرجعيّته.

الشهيد الصدر سنوات المحنة و أيام الحصار، ص: 163

٭ إنّ الواجب على كلّ أحد منكم، وعلى كلّ فرد قدّر له حظّه السعيد أن يعيش في كنف هذه التجربة الإسلاميّّة الرائدة، أن يبذل كلّ طاقاته، وكلّ ما لديه من إمكانات وخدمات، ويضع ذلك كلّه في خدمة التجربة، فلا توقّف في البذل والبناء يشاد لأجل الإسلام، ولا حدّ للبذل والقضية ترتفع رايتها بقوّة الإسلام...

الشهيد الصدر سنوات المحنة و أيام الحصار، ص: 163

٭ يجب أن يكون واضحاً أيضاً أنّ مرجعيّة السيّد الخمينيّ الّتي جسّدت آمال الإسلام في إيران اليوم لا بدّ من الالتفاف حولها، والإخلاص لها، وحماية مصالحها والذوبان في وجودها العظيم بقدر ذوبانها في هدفها العظيم.....

الشهيد الصدر سنوات المحنة و أيام الحصار، ص:164

٭ لو أنّ السيّد الخمينيّ أمرني أن أسكن في قرية من قرى إيران أخدم فيها الإسلام، لما تردّدت في ذلك. إنّ السيّد الخمينيّ حقّق ما كنت أسعى إلى تحقيقه....

الشهيد الصدر سنوات المحنة و أيام الحصار، ص:164

٭ إنّنا في النجف الأشرف إذ نعيش مع الشعب الإيرانيّ بكلّ قلوبنا ونشاركه آلامه وآماله، نؤمن أنّ تاريخ هذا الشعب العظيم أثبت أنّه كان ولا يزال شعباً أبيّاً شجاعاً، وقادراً على التّضحية والصّمود، من أجل القضيّة الّتي يؤمن بها، ويجد فيها هدفه وكرامته.

ترجمة حياة السيد الشهيد الصدر، السيّد كاظم الحائري،ص: 142

٭ نحن إذا لاحظنا مسيرة الشّعب الإيرانيّ النّضاليّة خلال الفترة المنظورة من هذا القرن، وجدنا أنّه خاض فيها ـ بكلّ بطولة وإيمان ـ عدداً من المعارك الباسلة في سبيل الحفاظ على كرامته، وتحقيق ما آمن به من طموحات خيّرة وأهداف عالية.

ترجمة حياة السيد الشهيد الصدر، السيّد كاظم الحائري، ص: 142

٭ بين هذه الملاحم النضاليّة يبدو عمق الشّخصيّة المذهبيّة للفرد الإيرانيّ المسلم، و الدّور العظيم الّذي يؤدّيه مفهومه الدّينيّ، وتمسّكه العميق بعقيدته ورسالته ومرجعيّته، في مجالات هذا النضال الشريف.

ترجمة حياة السيد الشهيد الصدر، السيّد كاظم الحائري، ص: 142

٭ في كلّ هذه الملاحم نلاحظ أنّ الروح الدّينيّة كانت هي المعين الّذي لا ينضب للحركة، وأنّ الشّعارات الإسلاميّّة العظيمة كانت هي الشعارات المطروحة على الساحة.

ترجمة حياة السيد الشهيد الصدر، السيّد كاظم الحائري، ص: 142

٭ إنّ المرجعيّة الرشيدة كانت هي الزعامة الّتي تلتفّ حولها جماهير الشّعب الإيرانيّ المؤمنة، وتستلهمها في صمودها وجهادها.

ترجمة حياة السيد الشهيد الصدر، السيّد كاظم الحائري، ص: 143

٭لا توجد هويّة لشعب أصدق انطباقاً عليه وتجسيداً لمضمونه، من الهوية الّتي يتجلّى بها في ساحة الجهاد والبذل والعطاء. ولم يعبّر شعب عن حريّته النضاليّة تعبيراً أوضح وأجلى ممّا عبّر به الشعب الإيرانيّ المسلم عن هويّته الإسلاميّّة.

ترجمة حياة السيد الشهيد الصدر، السيّد كاظم الحائري، ص: 143

٭ في كلّ ما خاضه الشعب الإيرانيّ المسلم من معارك شريفة كانت التعبئة لكلّ واحد منها تتّسم باسم الإسلام، وكانت المشاعر والقلوب تتجمّع على أساسه، وكانت القوى الرّوحيّة والمرجعيّة الصالحة هي الّتي تتقدّم المسيرة في نضاله الشريف.

ترجمة حياة السيد الشهيد الصدر،السيّد كاظم الحائري، الصفحة: 143

٭ لئن كان الشعب الإيرانيّ قد عبّر عن هويّته النضاليّة الأصليّة باستمرار فإنّ نهضته الحيّة المعاصرة لهي التّعبير الأروع عن تلك الهويّة النضاليّة المؤمنة، الّتي عبّر بها عن نفسه ولا يزال، وهي من أعظم ذخائر الإسلام وطاقاته الّتي يملكها في التاريخ الإسلاميّ الحديث.

ترجمة حياة السيد الشهيد الصدر، السيّد كاظم الحائري، الصفحة: 143

٭ إنّي أشعر باعتزاز كبير يغمر نفسي وأنا أتحدّث إلى هذا الشعب العظيم، إلى هذا الشعب الإيرانيّ المسلم الّذي كتب بجهاده ودمه وبطولته الفريدة تاريخ الإسلام من جديد وقدّم إلى العالم تجسيداً حيّاً ناطقاً لأيّام الإسلام الأوّلى بكلّ ما زخرت به من ملاحم الشجاعة والإيمان.

صورة عن اقتصاد المجتمع الإسلاميّ ص:2

٭ أجد هذا الشعب أمام لحظة عظيمة لا تشكّل منعطفاً في تاريخه فحسب بل تشكّل منعطفاً في تاريخ الأمّة الإسلاميّّة كلّها، وهي اللّحظة الّتي يقف فيها هذا الشعب المجاهد ليعلن رأيه في الجمهوريّة الإسلاميّّة الّتي طرحها قائده الإمام الخمينيّ وليؤكّد من جديد بتصويته إلى جانب الجمهوريّة الإسلاميّّة إيمانه بالإسلام.

صورة عن اقتصاد المجتمع الإسلاميّ ص: 2

٭ لم يكن الإمام الخمينيّ في طرحه لشعار الجمهوريّة الإسلاميّّة إلّا استمراراً لدعوة الأنبياء وامتداداً لدور محمّد وعليّ عليهما السلام في إقامة حكم الله على الأرض وتعبيراً صادقاً من أعماق ضمير هذه الأمّة الّتي لم تعرف لها مجداً إلّا بالإسلام ولم تعش الذلّ والهوان والبؤس والحرمان والتبعيّة للكافر المستعمر إلّا حين تركت الإسلام وتخلّت عن رسالتها العظيمة في الحياة.

صورة عن اقتصاد المجتمع الإسلاميّ ص: 3

٭ لا شكّ أنّكم باختيار الجمهوريّة الإسلاميّّة منهجاً في الحياة وإطاراً للحكم تؤدّون فريضة من أعظم فرائض الله تعالى وتعيدون إلى واقع الحياة روح التجربة الّتي مارسها الرسول الأعظم صلى الله عليه وآله وسلم وكرّس حياته كلّها من أجلها وروح الأطروحة الّتي جاهد من أجلها الإمام أمير المؤمنين وحارب لحسابها المارقين والقاسطين وروح الثّورة الّتي ضحّى الإمام الحسين بآخر قطرة من دمه الطاهر في سبيلها.

صورة عن اقتصاد المجتمع الإسلاميّ ص: 3

٭ إنّكم بالاختيار العظيم للجمهوريّة الإسلاميّّة تحقّقون للدماء الطاهرة الّتي أريقت قبل ثلاثة عشر قرناً على ساحة كربلاء هدفها الكبير.

صورة عن اقتصاد المجتمع الإسلاميّ ص: 3

٭ من الطبيعيّ أن تجد الحضارة الغربيّة في اختياركم الواعي للإسلام منهجاً للحياة تحدّياً صارخاً لأسسها الفكريّة وأيدلوجيّتها الحضاريّة كما وجدت في إصراركم الشجاع على طرد الشاه من السلطة والقضاء على حكمه تحدّياً صارخاً لمصالحها السياسيّّة وتصوّراتها العلميّة.

صورة عن اقتصاد المجتمع الإسلاميّ ص: 3

٭ إنّ الحضارة الأوربيّة للإنسان الأوروبيّ الأمريكيّ ظنّت منذ أمد طويل أنّها صفّت الإسلام نهائيّاً واستطاعت أن تفرض على المسلمين عسكريّاً أو سياسيّاً أو ثقافيّاً التخلّي عنه واستبداله بتقليد الإنسان الغربيّ في مناهجه وطرائقه في الحياة.

صورة عن اقتصاد المجتمع الإسلاميّ ص: 4

٭ قال الجناح الغربيّ من الحضارة الأوروبيّة إنّ أوروبا لم تتطوّر إلّا حين فصلت الدّين عن الحياة. وقال الجناح الشرقيّ إنّ الدّين أفيون الشعوب. فلكي تستطيع الشعوب أن تكافح من أجل الحريّة لا بدّ لها أن تتخلّى عن الدّين.

صورة عن اقتصاد المجتمع الإسلاميّ ص: 4

٭ لم تكن الطاقة الّتي دفعت الشعب الإيرانيّ إلى الثّورة وتحطيم الطاغوت إلّا الدّين، وهذا الإسلام الّذي سوف تختارونه غداً منهجاً للحياة وطريقاً للبناء.

صورة عن اقتصاد المجتمع الإسلاميّ ص: 4

٭ يردّد المثقّفون الغربيّون والمستغربون أنّ الإسلام دين وليس انتصاراً وأنّه عقيدة وليس منهجاً للحياة وأنّه علاقة بين الإنسان وربّه ولا يصلح أن يكون أساساً لثورة اجتماعيّّة في إيران. وقد فات هؤلاء أنّ الإسلام ثورة لا تنفصل فيها الحياة عن العقيدة ولا ينفصل فيها الوجه الاجتماعيّّ عن المحتوى الروحيّ. ومن هنا كانت ثورة فريدة على مرّ التاريخ.

صورة عن اقتصاد المجتمع الإسلاميّ ص: 4

٭ لاحظوا كيف يسير العملان الثوريّان جنباً إلى جنب بجعل المستضعفين أئمّة وبجعلهم الوارثين. وهذا يعني أنّ حلول المستضعفين محل المستغلّين والمستثمرين وتسلّمهم للمقاليد من أيديهم يواكب جعلهم أئمّة أيْ تطهيرهم من داخل والارتفاع بهم إلى مستوى القدوة والنموذج الإنسانيّ الرفيع.

صورة عن اقتصاد المجتمع الإسلاميّ ص:6

٭ استطاع الشعب الإيرانيّ المسلم أنْ يشكّل القاعدة الكبرى للرفض البطوليّ والثبات الصامد على طريق دولة الأنبياء والأئمّة والصدّيقين باعتباره الجزء الأكثر التحاماً مع المرجعيّة الدّينيّة وأُسسها الدّينيّة والمذهبيّة.

لمحة تمهيديّة عن مشروع دستور الجمهوريّة الإسلاميّّة ص:5

٭ لقد بلغت هذه القاعدة الرشيدة بفضل القيادة الحكيمة للمرجعيّة الصالحة الّتي جسّدها الإمام الخمينيّ دام ظلّه قمّة وعيها الرساليّ والسياسيّ الرشيد من خلال صراعها المرير مع طواغيت الكفر ومقاومتها الشجاعة لفرعون إيران الحديث حتّى استطاعت أن تلحق به وبكلّ ما يمثّله من قوى.. أكبر هزيمة يمنى بها المستعمر الكافر في عالمنا الإسلاميّ العظيم.

لمحة تمهيديّة عن مشروع دستور الجمهوريّة الإسلاميّّة ص:5

٭ كان من الطبيعيّ أن يزداد الشعب الإيرانيّ المسلم إيماناً برسالته التاريخيّة العظيمة وشعوراً بأنّ الإسلام هو قدره العظيم لأنّه بالإسلام وبزخم المرجعيّة الّتي بناها الإسلام وبالخمينيّ القائد استطاع أن يكسر أثقل القيود ويحطّم عن معصميه تلك السلاسل الهائلة، فلم يعد الإسلام هو الرّسالة فحسب بل هو أيضاً المنقذ والقوّة الوحيدة في الميدان الّتي استطاعت أن تكتب النصر لهذا الشعب العظيم.

لمحة تمهيديّة عن مشروع دستور الجمهوريّة الإسلاميّّة ص:5

٭ كان طرح المرجعيّة الرشيدة للجمهوريّة الإسلاميّّة شعاراً وهدفاً وحقيقة تعبيراً حيّاً عن ضمير الأمّة وتتويجاً لنضالها بالنتيجة الطبيعيّة وضماناً لاستمرار هذا الشعب في طريق النصر الّذي شقّه له الإسلام.

لمحة تمهيديّة عن مشروع دستور الجمهوريّة الإسلاميّّة ص:5

٭ الشعب الإيرانيّ العظيم، بحمله لهذا المنار وممارسته مسؤوليته في تجسيد هذه الفكرة وبناء الجمهوريّة الإسلاميّّة، يطرح نفسه لا كشعب يحاول بناء نفسه فحسب بل كقاعدة للإشعاع على العالم الإسلاميّ وعلى العالم كلّه في لحظات عصيبة من تاريخ هذه الإنسانيّّة.

لمحة تمهيديّة عن مشروع دستور الجمهوريّة الإسلاميّّة ص:5

٭ يقوم الشعب الإيرانيّ المسلم في هذه اللّحظات (الزاخرة بالتاريخ والغنيّة بمعاني البطولة والجهاد والمفعمة بمشاعر النصر وإرادة التغيير) بدوره التاريخيّ فيصنع لأوّل مرّة في تاريخ الإسلام الحديث دستور الجمهوريّة الإسلاميّّة ويصمّم على أن يجسّد هذا الدستور في تجربة رائعة ورائدة.

لمحة تمهيديّة عن مشروع دستور الجمهوريّة الإسلاميّّة ص:5

٭ كما هزّ هذا الشعب (الإيرانيّ) العظيم ضمير العالم وزعزع مقاييسه الماديّة بقيمه الّتي جسّدها في مرحلة المبارزة كذلك سيهزّ ضمير الإنسانيّّة المضلّلة ووجدان الملايين المعذّبين ويغمر العالم بنور جديد هو نور الإسلام الّذي حجبه الإنسان الغربيّ وعملاؤه المثقّفون وبذلوا كلّ وسائلهم من الاحتلال العسكريّ إلى التشويه الثقافيّ والتحريف العقائديّ في سبيل إبعاد العالم الإسلاميّ عن هذا النور لكي يضمنوا لأنفسهم السيطرة عليه ويفرضوا عليه التبعيّة.

لمحة تمهيديّة عن مشروع دستور الجمهوريّة الإسلاميّّة ص:5

٭ إنّ الإسلام الّذي حجزه الاستعمار عسكريّاً وسياسيّاً في قمقم ليصبغ العالم الإسلاميّ بما يشاء من ألوان قد انطلق من قمقمه في إيران فكان زلزالاً على الظالمين ومثلاً أعلى في بناء الشعب المجاهد والمضحّي وسيفاً مصلتاً على الطغاة ومصالح الاستعمار وقاعدة لبناء الأمّة من جديد.

لمحة تمهيديّة عن مشروع دستور الجمهوريّة الإسلاميّّة ص:6

٭ لم يبرهن الإمام الخمينيّ بإطلاقه للإسلام من القمقم على قدرته الفائقة وبطولة الشعب الإيرانيّ فحسب بل برهن أيضاً على ضخامة الجناية الّتي يمارسها كلّ من يساهم في حجز الإسلام في القمقم وتجميد طاقاته الهائلة البنّاءة وإبعادها عن مجال البناء الحضاريّ لهذه الأمّة.

لمحة تمهيديّة عن مشروع دستور الجمهوريّة الإسلاميّّة ص:6

٭ هذا النور الجديد الّذي قُدّر للشعب الإيرانيّ أن يحمله إلى العالم سوف يعرّي أيضاً تلك الأنظمة الّتي حملت اسم الإسلام زوراً بنفس الدرجة الّتي يدين بها الأنظمة الّتي رفضت الإسلام.

لمحة تمهيديّة عن مشروع دستور الجمهوريّة الإسلاميّّة ص:6

٭ إنّ الّذين يثورون في إيران دفاعاً عن الإسلام والمسلمين ويُقتلون هم شهداء وسيحشرهم الله مع الإمام الحسين عليه السلام في الجنّة.

دور فكر الشهيد الصدر في الثّورة الإسلامية في إيران ص:267

٭ إنّي فرح اليوم إذ أواجه مرجعاً رسمياً له مرجعيَّة بالفعل ومن كبار مراجع الإسلام يتصدّى لطرح فكرة الحكومة الإسلاميّة وولاية الفقيه في هذا الطرح الصريح المعمّق.

صحيفة لواء الصدر 444 – حديث مع آية الله السيد محمود الهاشمي

٭ كنّا نسمع في التاريخ كيف ينتصر الإيمان على السيف. وكنّا نؤمن بذلك غيباً أمّا اليوم فقد جسّد ذلك الإمام الخمينيّ عمليّاً.

محمّد باقر الصدر(السيرة والمسيرة),
دار العارف للمطبوعات جزء4- صفحة:26

٭ الآن وصلني خبر يفيد بأنّ آخر معقل من معاقل الطاغوت قد سقط بأيدي المسلمين وقد حقّق الإمام الخمينيّ حلم الأنبياء والأوّلياء والأئمّة في التاريخ.


محمّد باقر الصدر(السيرة والمسيرة),
دار العارف للمطبوعات جزء4- صفحة:26

٭ اليوم انتصر موسى عليه السلام على فرعون وتحقّقت كافّة أحلام الأنبياء. اليوم أسقط آية الله الخمينيّ حكومة الشاه.

محمّد باقر الصدر(السيرة والمسيرة),دار العارف للمطبوعات جزء4- صفحة:26

٭ إنّ السيّد الإمام الخمينيّ العظيم قد حقّق آمال الأنبياء والأوصياء والأئمّة (عليهم السلام) وتوّج جهود هؤلاء العظماء بإقامة أنظف وأطهر دولة في التاريخ (بعد الغيبة).

تلامذة الامام الشهيد الصدر ص: 299 نقلاً عن السيد محمّد باقر المهري

٭ أنا أطلب منكم أن تؤكّدوا وتركّزوا على مرجعيّة وقيادة الإمام الخمينيّ.

تلامذة الامام الشهيد الصدر ص: 299 نقلاً عن السيد محمّد باقر المهري

٭ العمل الحقيقيّ هو ما قام به السيّد الإمام الخمينيّ. والهدف من المرجعيّة هو إقامة حكم الإسلام في الأرض.

تلامذة الامام الشهيد الصدر ص: 299 نقلاً عن السيد محمّد باقر المهري

٭ إنّنا نبتغي في حركتنا تحقيق الإسلام وأحكامه ومناهجه والسيّد الخمينيّ قد حقّق ذلك. لذا تنبغي الدعوة إليه والالتفاف حول مرجعيّته وقيادته.

تلامذة الامام الشهيد الصدر ص: 299 نقلاً عن السيد محمّد باقر المهري

٭ أنا الآن مستعدّ لأن أكون وكيلاً للسيّد الإمام (الخمينيّ ) في إحدى القرى العراقيّة.

تلامذة الامام الشهيد الصدر ص: 299 نقلاً عن السيد محمّد باقر المهري


* الكلمات القصار, السيد محمد باقر الصدر قدس سره, إعداد ونشر: جمعية المعارف الإسلامية الثقافية.    

05-03-2013 عدد القراءات 1564



جديدنا