19 أيلول 2017 الموافق لـ 28 ذو الحجة 1438
En FR

الكلمات القصار :: الإمام روح الله الخميني(قده)

مكافحة الاستكبار



- أسأل الله تعالى أنْ يمنحنا القدرة كي ندقّ ناقوس الموت لأمريكا وروسيا، ليس من كعبة المسلمين فقط، بل ومن كنائس العالم أيضاً.

- هيهات أنْ يهدأ الخمينيّ ويبقى ساكتاً أمام اعتداء الشياطين والمشركين والكافرين على حريم القرآن الكريم وعترة رسول الله وأمّة محمّد صلى الله عليه وآله وسلم وأتباع إبراهيم الحنيف، أو أنْ يكون مراقباً لمشاهد ذلّة وحقارة المسلمين.

- إنّني قد هيّأت دمي وروحي الرخيصة لأداء الواجب الحقّ وفريضة الدفاع عن المسلمين، وأنا في انتظار الفوز العظيم بالشهادة.

- لتطمئنّ القوى العظمى وعملاؤها إلى أنّ الخمينيّ حتّى لو بقي وحيداً فريداً، فإنّه سيواصل طريقه في مجاهدة الكفر والشرك والظلم وعبادة الأصنام، وسيقضّ هو والتعبويّون مضاجع ناهبي العالم وعملائهم ممّن يُصرّون على الظلم والجور.

- إنّ جميع القوى العظمى عزمت على إبادتنا. ولو بقينا في وسط مغلق فسوف نواجه الفشل قطعاً. يجب أنْ نُنهي حسابنا بصراحة مع القوى العظمى بشكل نهائيّ، وأنْ نبيّن لهم أنّنا رغم جميع الصعوبات والمشاكل الّتي نعانيها نتعامل دينيّاً مع العالم.


* الكلمات القصار, الإمام الخميني قدس سره, إعداد ونشر: جمعية المعارف الإسلامية الثقافية.    

05-03-2013 عدد القراءات 3744



الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق
التعليق
رمز التأكيد


جديدنا