3 آب 2020 م الموافق لـ 13 ذو الحجة1441 هـ
En FR

صحيفة الإمام الخميني :: نداء

الموضوع: الاعتراض على انتهاك احكام الاسلام والقرآن



التاريخ: 22 اسفند 1341 هـ. ش/ 16 شوال 1382 هـ. ق‏
المكان: مدينة قم‏
المخاطب: الشعب الايراني المسلم‏

بسم الله الرحمن الرحيم‏

إنا لله وإنا اليه راجعون‏

لقد اعتدت السلطة الحاكمة في ايران على احكام الاسلام المقدّسة، وتنوي الاعتداء على احكام القرآن المسلّمة.. إن نواميس المسلمين على وشك أن تنتهك، وان السلطة المتجبّرة بمصادقتها على اللوائح المخالفة للشرع والدستور، تسعي للإساءة الى النساء العفيفات واذلال الشعب الايراني.

ان السلطة المتجبرة تتطلع للمصادقة على مساواة حقوق المرأة والرجل والعمل بها، وهي بذلك تتخلّى عن احكام الاسلام والقرآن الكريم الضرورية، اي أنها تسوق الفتيات ذوات السبعة عشر ربيعاً الى الخدمة العسكرية وتزج بهن في المعسكرات وتدفع بالقوة والحراب الفتيات المسلمات العفيفات الى مراكز الفحشاء.

ان الاجانب يستهدفون القرآن وعلماء الدين، وتتطلع الأيدي الخبيثة للأجانب، بالتعاون مع امثال هذه الحكومات، للقضاء على القرآن وتضعيف علماء الدين. يستوجبون هتك حرماتنا لمصلحة اليهود واميركا واسرائيل، فنُلقى في السجون، ونُعدم فداءً لأهداف الأجانب المشؤومة. انهم يعتبرون الاسلام وعلماء الدين عقبة تمنع تحقيق اهدافهم وتضر بها، فيجب تحطيم هذا السد بأيدي الحكومات المستبدة .. وبقاء السلطة رهن تحطيم هذا السد، لابد من قمع القرآن وعلماء الدين.

انني أعلن الحداد للمجتمع المسلم في هذا العيد كي يعي المسلمون الاخطار التي تهدد القرآن وبلد القرآن.

انني أنذر السلطة المتجبرة وأحذّرها .. قسماً بالله- تعالى- أنني قلق من الثورة السوداء والثورة من القاعدة، فالأجهزة الحكومية بسوء تدبيرها وسوء نواياها، تعمل على التمهيد لذلك .. انني أرى الحل في استقالة هذه الحكومة المستبدة لتخلفها عن احكام الاسلام وانتهاك الدستور، وأن تحل محلها حكومة متمسّكة باحكام الاسلام وتدرك معاناة الشعب الايراني.

الهي، لقد أديت واجبي، اللهم قد بلغت. واذا بقيت حيّاً، فسوف اقوم بما يحتّمه عليَّ واجبي بإذن الله- تعالى. إلهي، أنقذ القرآن الكريم وناموس المسلمين من شرّ الأجانب.

روح الله الموسوي الخميني‏


* صحيفة الإمام، ج‏1، ص: 162

07-04-2011 عدد القراءات 1326



الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق
التعليق
رمز التأكيد



جديدنا